كود ايقاف منع الاعلانات

أخر الاخبار

العميد "طارق صالح" يرفض تحرير"عدن" ويرسل تعزيزات عسكرية كبيرة للانفصاليين في"أبين"

أعلن قائد قوات ما تعرف بـ" حراس الجمهورية"، العميد طارق محمد عبدالله صالح، الثلاثاء 12 مايو/أيار، رفضه لتحرير عدن من مليشيا ما يسمى بـ”المجلس الانتقالي الجنوبي“، الذي اعلن مؤخرا الادارة الذاتية لمحافظات الجنوب.

وبعد ساعات من انطلاق ”معركة الفجر الجديد“، في بلدة الشقرة باتجاه مدينة زنجبار عاصمة أبين، كتب نجل شقيق الرئيس الراحل علي صالح، تغريدة على ”تويتر“، رصدها ”مأرب برس“، قائلا: ”‏عدن بحاجة إلى دعم وإغاثة ومعدات طبية بحاجة إلى فرق طبية لا فرق اقتحام ومعدات عسكرية“.

ولم يكتف طارق صالح بالتغريد على ”تويتر“، بل قام بإرسال تعزيزات عسكرية ضخمة وآليات، لمليشيا المجلس الانتقالي، لمواجهة قوات الحكومة الشرعية في أبين، بحسب مصادر عسكرية ميدانية أكدت وصول تعزيزات وآليات إماراتية حديثه الى ابين، قادمة من الساحل الغربي، وكانت لدى قوات طارق صالح.

بدوره، شن وزير النقل المستقيل، صالح الجبواني، الثلاثاء، هجوما لاذعا على ”طارق صالح“، ردا على تغريدته، ورفضه تحرير العاصمة المؤقتة عدن.

وقال ”الجبواني“، في تغريدة على ”تويتر“، رصدها ”مأرب برس“: ”كنا نتوقع أن يكون طارق أول من ينضم للدولة اليمنية وجيشها الوطني".

وأضاف: "لا مخرج يا طارق إلا بالعودة لحضن الدولة والجمهورية وإلا سيظل (حراس الجمهورية) مليشيا لا تختلف عن غيرها مهما كانت أهدافها"، وأضاف متسائلا: ”أي جمهورية أنتم حراسها إذا لم تكن الجمهورية اليمنية التي يقودها هادي بإعتراف العالم!!".









جميع الحقوق محفوظة - المشهد الأخير © 2018