أخر الاخبار

مساعي سعودية للتوصل لصيغة اتفاق نهائي يعيد الحكومة الشرعية الى "عدن" (تفاصيل)

اكدت مصادر سياسية مقربة من الحكومة الشرعية  الاحد، عدم وجود أي حوار مباشر حتى الآن بين الحكومة الشرعية وما يسمى " المجلس الانتقالي" في جدة .
وأشارت المصادر وفقا لصحيفة «الشرق الأوسط» إلى وجود جهود سعودية حثيثة يرجح أنها ستسفر في نهاية المطاف عن وجود صيغة نهائية لاتفاق ينزع فتيل الأزمة نهائيا ويضمن عودة الحكومة الشرعية إلى العاصمة المؤقتة عدن.
ورفض ممثلو الشرعية عقد أي لقاء مباشر حتى الآن مع قادة «الانتقالي» وفق ما أكدته مصادر حكومية.
 إلا أن تصريحات دبلوماسية لسفراء غربيين أشاروا فيها إلى أنهم يتوقعون أن يسفر الحوار غير المباشر الذي تقوده السعودية إلى اتفاق خلال الأسابيع المقبلة دون تحديد موعد، وفقا للصحيفة.
وكانت بريطانيا كشفت الجمعة عن تقدم في حوار جدة السعودية، وتوقعت إبرام اتفاق بين الحكومة وما يسمى المجلس الانتقالي الجنوبي خلال أسابيع.
وقال السفير البريطاني لدى اليمن "مايكل آرون" لصحيفة الشرق الأوسط أن واقع الحوار غير المباشر بين الشرعية والإنتقالي في جدة افضل من الشائعات وأشار إلى وجود رغبة للإتفاق، لافتا إلى أن استنتاجه يأتي بناءً على تواصل مع ممثلي الطرفين والجانبين السعودي والإماراتي.
 وأضاف آرون: «من مصلحة الجميع الوصول إلى اتفاق، من دون اتفاق الانتقاليين ليس لديهم أي شرعية، ومن دون اتفاق لا يمكن للحكومة الشرعية العودة إلى عدن، رغم أن الخدمات في عدن تعمل لكن الوزراء ليسوا هناك، إذا أراد الانتقاليون الاعتراف بهم من المجتمع الدولي كلاعبين يحتاجون اتفاقا، والسعوديون يلعبون دوراً إيجابياً جداً، وجهود الأمير خالد بن سلمان ممتازة، وقد قال إنه متفائل، وعليه نتوقع اتفاقاً خلال الأسابيع القادمة».









جميع الحقوق محفوظة - المشهد الأخير © 2018