أخر الاخبار

السوشيال ميديا تنقلب على صلاح بسبب محمد مرسي

انتقادات واسعة تعرض لها اللاعب المصري محمد صلاح نجم المنتخب ولاعب ليفربول الإنجليزي، بسبب عدم تعليقه على وفاة الرئيس المصري الراحل محمد مرسي أول رئيس مدني منتخب في مصر.
وهاجم رواد مواقع التواصل الاجتماعي نجم ليفربول، خاصة وأنه فعال ونشط وكثير التفاعل بالصور والمنشورات في كل الأحداث الجارية.
وقارن نشطاء السوشيال ميديا بين أشهر لاعبين في مصر محمد صلاح، ومحمد أبو تريكة الذي سرعان من نعي الرئيس الراحل على صفحته الشخصية مما لاقى إعجاب الكثيرين من المتابعين، والتعجب من سكوت صلاح على خبر وفاة مرسي.
حيث كتب اللاعب المصري السابق والخبير الرياضي الشهير محمد أبو تريكة على حسابه بموقع تويتر "رحم الله الدكتور محمد مرسي رئيس مصر السابق وأسكنه فسيح جناته وغفر الله له وثبته عند السؤال واجعل قبره روضة من رياض الجنة وتجاوز عن سيئاته".
الانتقادات التي طالت محمد صلاح استغربت من ظهور الأخير بجانب الرئيس السيسي ومعه أكثر من مرة، وامتناعه في المقابل عن التعليق حول الأحداث التي تشهدها بلده مصر من إعدامات وصولًا لوفاة الرئيس مرسي.
وعلى الرغم من محاولة صلاح إبراز صورة اللاعب البعيد عن السياسة؛ إلا أن قبوله لدعوة السيسي وأخذ صورة معه، أثار غضب الكثيرين الذين يرون السيسي رجل انقلاب أطاح بالرئيس المدني المنتخب ديمقراطيًّا محمد مرسي، ومن ثم استولى على السلطة واعتَقل وأعدم.
يجدر بالذكر أن الرئيس المصري السابق محمد مرسي وافته المنية مساء الاثنين الماضي، خلال جلسة محاكمته في العاصمة المصرية القاهرة، وتم دفنه فجر الثلاثاء سرًّا كما تم منع عائلته من إقامة عزاء له، خوفًا من حدوث تظاهرات أو احتجاجات.
تابع القراءة

الكشف عن خلايا إيرانية في أفريقيا لضرب مصالح أمريكية وغربية


كشفت صحيفة "ديلي تلغراف" البريطانية نقلا عن مصادر أمنية أن إيران تزرع شبكة من الخلايا في أفريقيا بهدف ضرب مصالح أمريكية وغربية ردا على العقوبات الاقتصادية التي فرضتها واشنطن عليها. 
وأضافت الصحيفة أن الشبكة تأسست بأوامر من قائد فيلق القدس الجنرال قاسم سليماني، جناح النخبة في الحرس الثوي الإيراني، والمكلف بالعمليات في الخارج. 
ومهمة الشبكة هي ضرب المصالح الأمريكية والغربية الأخرى عبر القارة، من بينها استهداف السفارات والمسؤولين، لافتة إلى أن خلايا هذه الشبكة بدأت نشاطها في عدد من الدول، من بينها السودان وتشاد، وغانا والنيجر، وغامبيا وجمهورية أفريقيا الوسطى". 
وأشارت الصحيفة، بحسب المصادر نفسها، إلى أن العملية تديرها الوحدة 400 وهي وحدة متخصصة في فيلق القدس وتضم حوالي 300 شخص تم تدريبهم في مراكز تدريب في سوريا والعراق.

تابع القراءة

تفاصيل مذهلة .. نجل مرسي يكشف لحظات وداع أبيه ومراسم تشييعه .. ماذا حصل وماذا شاهدوا ؟

  
كشف نجل الرئيس المصري الراحل محمد مرسي السبت، عن ما أسماها "بشريات" اللحظات الأخيرة أثناء وداع جسد أبيه، الذي توفي الاثنين الماضي أثناء محاكمته بالقاهرة.
وقال عبد الله نجل مرسي في منشور له بموقع "فيسبوك" إنه "بعد 10 ساعات من وفاة الرئيس الشهيد دخلنا على جسده الطاهر، وألقينا النظرة الأخيرة عليه في مستشفى سجن طرة قبل تغسيله وتكفينه والصلاة عليه ودفنه رحمه الله رحمة واسعة وتقبله في الشهداء والصالحين".
واستكمل عبد الله روايته قائلا: "دخلنا على السيد الرئيس الشهيد نحن جميع أبنائه الذكور الأربعة بمن فينا أسامة المعتقل على ذمة قضايا ملفقة، بالإضافة إلى حضور عمنا السيد مرسي وابنة الرئيس وزوجته، وكان معنا عدد كبير من مندوبي أجهزة الانقلاب العسكري".
وتابع: "وجدنا الرئيس الشهيد على وجه غير الذي نعرفه عليه كما بدا وجهه شاحبا ومغضبا للغاية، فرفضنا وجود أيا من عناصر الانقلاب العسكري في مكان غسله"، مؤكدا أنه "بعدما أغلقنا الباب ونظرنا إلى وجه الرئيس الذي بدا منذ لحظات عابسا كعادته مع هؤلاء الظالمين، وجدناه تغير إلى غير تلك الملامح، إذ بدا رحمه الله هادئ الوجه مطمئن الملامح".
وأردف: "بدأنا بالدعاء له وتوديعه وتقبيله ثم بدأ الغسل، وإذا بوجه الرئيس الشهيد وجسده يتغير إلى الوجه المضيء البشوش المبتسم، جميعنا لم يكن يصدق بدا هذا التغير في ملامح وجه الرئيس الشهيد على غير ما كان في حضرة المجرمين والعسكر إذ أصابتنا جميعا الدهشة مما رأيناه".
وقال عبد الله: "لم تكن هذه معجزة ولا حياة بعد ممات وإنما يسوق ربنا لنا البشريات (..)، وكلما زدنا جسد الشهيد ماء وغسلا ازداد وجهه ابتساما وتهللا (..)، وما أن انتهينا من تكفينه رحمه الله، حتى ساق ربنا لنا بشرى أذان الفجر، الذي نشهد الله أن أبانا رحمه الله لم يضيعه منذ عهدناه أبدا حاضرا في المسجد وفي أثناء سجنه كان يرفع الأذان كل فجر ويصليه حاضرا".
وذكر نجل مرسي أنه "في هذه اللحظات تهلل وجه أبينا وازداد بياضا، ما أنزل علينا السكينة وشعرنا بغشيات الرحمات من رب العالمين"، معتبرا أن "هذا المشهد الذي أجمعت أسرة الرئيس الشهيد على مشاهدته، بدا لنا علامة وكرامة من الله، يمكن تأويلها برفض الرئيس الضيم والظلم بقلبه ولسانه ووجهه ونفسه، وقتما كان في يد هذه العصابة المجرمة الخائنة، ولم يعطهم وجه الرضا أبدا وبمجرد أن عاد إلى أهله كان في رضا وسعادة دائمتين، ومع وقت الصلاة وسماع الأذان والتي ارتبط بها وتعلق قلبه بمساجدها فهي صلته بربه كان الله يسوق إلينا آل مرسي البشرى بوجه أبي الشهيد ليثبتنا ويزيدنا يقينا ويبشرنا بالخير والحق".
وأشار إلى أنهم رفضوا أن "يحمل جثمان مرسي أي من هؤلاء المجرمين، وحمله أبناؤه الرجال الأربعة إلى المسجد، وصلينا الفجر، ثم رفضنا أن يصلي عليه أي منهم"، وأضاف: "صلينا على الشهيد الرئيس محمد مرسي وسألنا الله له الشهادة والقبول، وحملناه إلى السيارة ورافقه فيها عبد الله وزوجته ومنها أنزلناه مقابر أحبابه مرشدي جماعة الإخوان المسلمين وأعلامها في مدينة نصر، حيث وضع بجوار حبيبه ورفيقه الأستاذ الشهيد المجاهد محمد مهدي عاكف، والذي نشهد أننا رأينا جثمانه كما هو، لم يتبدل ولم يتغير، رأيناه فكان بشرى على بشرى".
واستكمل قائلا: "مما يساق ذكره أننا في الزيارة الأخيرة للرئيس والتي كانت في شهر سبتمبر سنة 2018 أول من سأل عنه الرئيس رحمه الله وقتها كان الأستاذ عاكف فأخبرناه أنه انتقل إلى ربه فقال إنا لله وإنا اليه راجعون ألقاه على حوض النبي صلي الله عليه وسلم إن شاء الله (..)، فقد كان أبا وقدوة للسيد الرئيس الشهيد رحمهما الله وقد جمعهما الله في الدنيا أحياء على الحق وفي القبر رفاقا وشهداء صالحين نحسبهما ولا نزكي على الله أحدا".
وختم قائلا: "أنزلنا الرئيس الشهيد قبره وأمطنا الكفن عن وجهه فإذا به نور كالبدر بين الشهداء والمناضلين السابقين (..)، والله نسأل أن يجمعهما في الآخرة في جنة الخلد مع حبيبهم وقدوتهم المصطفى صلى الله عليه وسلم وأن يلحقنا بهم غير ضالين أو مضلين (..)، وأن يرفع عن أمتنا في الدنيا الظلم والغمة والنكبات ويهديها إلى الحق بإذنه".
يشار إلى أن السلطات المصرية، أعلنت مساء الاثنين، وفاة الرئيس مرسي، أول رئيس مدني منتخب ديمقراطيا في مصر، أثناء إحدى جلسات محاكمته بعدما تعرض لنوبة إغماء، وفق روايتها الرسمية.
وتعرض مرسي إلى العديد من المحاكمات بتهم مختلفة، وذلك بعد اختطافه من الرئاسة، إثر الانقلاب العسكري الذي قاده وزير دفاعه آنذاك عبد الفتاح السيسي في 3 تموز/ يوليو 2013، واستولى على السلطة من حينها.
تابع القراءة

موقع عبري يفضح «طهران»بشأن صاروخ مطار «أبها» ويتحدث عن حدث عسكري جديد لم تشهده المنطقة من قبل



قال موقع إلكتروني عبري اليوم السبت 15 يونيو 2019 م إن استهداف مليشيات الحوثي الأخير لمطار أبها السعودي هو حدث عسكري جديد في الشرق الأوسط.
 
وذكر الموقع الإلكتروني الإخباري "ديبكا" أن الحوثيين استهدفوا مطار أبها بصاروخ "Soumar سومار" إيراني الصنع مشيرا الى انه يعتبر حدث جديد، ربما لم تشهده المنطقة من قبل، وهذا ما يؤكد بأن مستقبل الشرق الأوسط في خطر.
 
وأوضح أنه في حال استمرت إيران في ارسال صواريخ "Soumar سومار" كاملا أو أجزاء لمليشيات الحوثي في اليمن، فنحن من المؤكد أمام حدث عسكري أو واقعة عسكرية جديدة خطيرة. 
 
وأسفر هجوم الحوثيين على مطار أبها جنوب غربي السعودية، الأربعاء الماضي، عن إصابة 26 شخصا بجروح. وبعثت السعودية الخميس الماضي، رسالة إلى مجلس الأمن الدولي حول استهداف مطار أبها الدولي، وأبلغت المجلس أنها تحقق في نوعية الصاروخ المستخدم بهجوم أبها، حيث يثبت التحقيق السعودي أن الميليشيات الحوثية حصلت على نوعية خاصة من الأسلحة.   
 
تابع القراءة

بعد الكشف عن مخطط انقلابي في ”عدن“.. الرئيس ”هادي“ يغادر ”الرياض“ ويصدر توجيهات صارمة لـ”الميسري“

أجرى الرئيس عبدربه منصور هادي، مساء اليوم الأحد 16 يونيو/حزيران، اتصالا بنائب رئيس الوزراء وزير الداخلية، أحمد الميسري، للإطلاع على الأوضاع الأمنية بالعاصمة المؤقتة عدن، بعد تحذيرات من مخطط انقلابي للمجلس الانتقالي المدعوم من الإمارات.
وبحسب وكالة "سبأ" فإن الرئيس أطلع على جملة الأوضاع بالعاصمة المؤقتة عدن والمحافظات المجاورة بما يهدف لتعزيز الأمن واستتبابه وتوحيد الجهود والصفوف والحفاظ على وحدة النسيج المجتمعي وتعزيز روح المقاومة وتسخير كافة الإمكانيات والجهود في مواجهة العدو المتربص بالشعب اليمني في كل منطقة وموقع من المليشيات الحوثية الإيرانية.
وقالت الوكالة، إن الرئيس هادي، وجه وزير الداخلية، بالتعاون مع مختلف الأجهزة الأمنية والعسكرية ذات العلاقة وبتكاتف جميع أبناء المحافظات المحررة لتوحيد الإمكانات لمواجهة خصم الشعب اليمني المتمثل في الميلشيات الحوثية الإيرانية ومن يساندها..
ولفت إلى ما قدمته عدن ولحج وأبين والضالع وتعز وباقي المحافظات من تضحيات جسيمة في سبيل ذلك وبسط نفوذ الدولة وتحقيق الأمن والاستقرار للمواطنين والاهتمام باحتياجاتهم ومعيشتهم اليومية.
وشدد الرئيس على أهمية أن تنصب جهود الحكومة ومختلف المؤسسات وكذلك كافة القوى والمكونات التي ترى في المليشيا الحوثية خصماً حقيقيا للشعب اليمني لتحقيق الأمن والاستقرار والتنمية وإشعار المواطن بالآمل بعد تضحيات جسيمه قدم خلالها خيرة شبابه في معارك الدفاع عن الأرض والعرض.
وأكد على ضرورة رفع مستوى الأداء وتنسيق الجهود مع الأشقاء بما يعود بالنفع على المواطن ومواجهة المليشيا الحوثية وكذلك لمواجهة ما تخلفه بعض الكوارث الطبيعية، كما حدث في الفترة الأخيرة في عدن والمحافظات المجاورة.
من جانبه؛ أكد وزير الداخلية، العمل مع مختلف الأجهزة الأمنية والعسكرية وبتعاون المواطن نحو تنفيذ توجيهات الرئيس بما يفضي لاستتباب الأمن واستقراره وتثبيت السكينة العامة والانتصار لإرادة شعبنا اليمني في دحر مشروع التمرد والانقلاب وتوحيد الصف واللحمة الواحدة لما لذلك من قوة وعزة شعبنا اليمني.
الى ذلك، قال مسؤول حكومي، أن الرئيس عبدربه منصور هادي، يغادر العاصمة السعودية الرياض، إلى الولايات المتحدة الأمريكية.
وقال مختار الرحبي مستشار وزير الإعلام في تغريدة على ”تويتر“ رصدها ”مأرب برس“، إن رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي يغادر، مساء اليوم، إلى الولايات المتحدة الأمريكية لإجراء فحوصات طبية روتينية محددة في وقت سابق.
تابع القراءة

تطورات خطيرة في محاكمة الرئيس السوداني المعزول



في تطور جديد لمحاكمة الرئيس السوداني السابق، عمر البشير، أعلنت النيابة العامة السودانية أنها أكملت كافة التحريات المرفوعة بحقه وجهت له تهما بالفساد.
وقال المكتب الإعلامي للنيابة العامة،: "أعلنت النيابة العامة اليوم اكتمال كافه التحريات في الدعوي الجنائية المرفوعة في مواجهة الرئيس المخلوع عمر حسن أحمد البشير بنيابة مكافحة الفساد".
وأضاف المكتب الإعلامي: "تم توجيه تهم له بالفساد في التعامل بالنقد الأجنبي وغسل الأموال، تحت المواد 5 نقد أجنبي و1/6/ج من قانون الثراء الحرام والمشبوه لسنة 1989 وأوامر الطوارئ 3/4".
وعزلت قيادة الجيش، عمر البشير، من الرئاسة، بعد ثلاثين عاما في الحكم؛ تحت وطأة احتجاجات شعبية بدأت أواخر العام الماضي؛ تنديدا بتردّي الأوضاع الاقتصادية.

تابع القراءة

الجيش الأمريكي يطور سلاحا سريا .... وخطيرا .. فما هو؟

كشفت تقارير صحفية أن الجيش الأمريكي يطور حاليا سلاحا سريا يمكنه مواجهة ما وصف بـ”الحرب الشرسة” المقبلة.
ونشر موقع “ذا فيرج” التقني المتخصص تقريرا حول تطوير الجيش الأمريكي حاليا نظام جديد ومبتكر لتحديد المواقع العالمي “GPS” بعيدا عن المنظومة الحالية.
وأشارت التقارير إلى أن المنظومة الجديدة لتحديد المواقع الجغرافية، ستكون مشفرة بصورة كافية لمواجهة أي عمليات تشويش متوقعة، في إطار ما وصفته بـ”الحرب الإلكترونية الشرسة” التي يعيشها العالم حاليا.
وبدأ الجيش الأمريكي في تطوير تلك المنظومة السرية، بعدما تواردت تقارير عن تشويش متعمد تم على القوات الأمريكية والقوات المتحالفة معها في أحد المناورات العسكرية الكبرى الفترة الماضية في النرويج في أبريل/نيسان 2018.
وستعمل المنظومة الجديدة على تحديد دقيق لحركة القوات، توجيه الطائرات والطائرات من دون طيار والصواريخ.
وسيتم تطوير وتحديث جميع أنظمة الملاحة في المعدات العسكرية الأمريكية بتلك النسخ الجديدة من نظام تحديد المواقع الجغرافية.
وكان الجيش الروسي قد أعلن منذ فترة عن تلقى وحدات وسائل الحرب الإلكترونية تقنيات جديدة لقمع الاتصالات وتحديد الموقع والملاحة والحماية من الأسلحة عالية الدقة ومعدات التحكم والدعم، مثل منظومات “كراسوخا-20″ و”مورمانسك-بي إن” و”بوريسوغليبسك-2″ و”كراسوخا-إس4″ و”سفيت-كو” و”إينفاونا” وغيرها.
وتعمل وسائل الحرب الإلكترونية البرية الحديثة من خلال معالجة الإشارات الرقمية، ما يساعد على زيادة كفاءتها بشكل ملحوظ. وتحتوي التكنولوجيا الرقمية على مكتبة إلكترونية كبيرة من الذاكرة وتقدم تقارير إلى المشغلين حول أنواع معدات العدو، كما ترسل إشارات التداخل الأكثر كفاءة والخوارزميات الأمثل للتصدي.
وكان وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو قد أعلن في شباط/ فبراير من عام 2018، عن إنشاء “قوات متوازنة من قوات وسائل الحرب الإلكترونية”. واعتمدت القوات خلال 5 سنوات أكثر من 600 منظومات من الجيل الجديد، ما أدى إلى وصول حصة التكنولوجيا الحديثة إلى 67%.
ومن المتوقع زيادة مستوى وسائل الحرب الإلكترونية في القوات بحلول عام 2021 إلى 70%
تابع القراءة

أحر ( تحديث ) ارتفاع جديد لاسعار صرف الدولار والريال السعودي مقابل الريال اليمني ( قائمة الاسعار المحدثة )

سجل الدولار الأمريكي والريال السعودي اليوم ارتفاعاً جديداً مقابل الريال اليمني. 
فيما يلي أسعار الصرف:

أسعار العملات:

الشراء

الدولار: 565

السعودي: 150

البيع

الدولار: 570

السعودي: 152
تابع القراءة

3 دول تُعلن نتائج تحقيق استهداف «السفن الأربع» قبالة سواحل الإمارات

انتهت نتائج تحقيق استهداف «السفن الأربع»، قبالة سواحل الإمارات، 12 مايو/أيار الماضي، إلى أن «دولة تقف وراء التخريب»، وفق إعلام سعودي رسمي.

وأفادت فضائية الإخبارية السعودية الرسمية، عبر حسابها بـ «تويتر»، فجر الجمعة 7 يونيو/حزيران 2019، بأن «نتائج التحقيق المشترك تشير إلى أن دولة (لم تسمها) تقف وراء تخريب السفن قبالة سواحل الإمارات»، مرجحة «استخدام ألغام بحرية وزوارق سريعة في العملية».
    
وأفادت فضائية العربية السعودية بأن «الإمارات والسعودية والنرويج قدمت، الخميس، لأعضاء مجلس الأمن الدولي نتائج تحقيق مشترك حول عمليات التخريب التي تعرّضت لها 4 سفن في الخليج».

وأبلغت الدول الثلاث مجلس الأمن الدولي أن الهجمات التي تعرضت للناقلات يوم 12 مايو/أيار 2019، تحمل بصمات «عملية معقدة ومنسقة»، وأن إحدى الدول تقف وراء العملية على الأرجح، دون تسميتها.

وفي 30 مايو/أيار الماضي، قال مستشار الأمن القومي الأمريكي جون بولتون، لدى زيارته الإمارات آنذاك، إن إيران تقف وراء عملية التخريب التي استهدفت 4 سفن تجارية بينها اثنتان سعوديتان، قرب ميناء الفجيرة الإماراتي، في 12 مايو/أيار المنصرم، وإنه سيعرض أدلته على مجلس الأمن الدولي.
    
وتصاعد التوتر مؤخراً بين واشنطن وطهران، بعدما أعلن البنتاغون إرسال حاملة الطائرات «أبراهام لنكولن»، وطائرات قاذفة إلى الشرق الأوسط، بزعم وجود معلومات استخباراتية حول استعدادات محتملة من قبل إيران لتنفيذ هجمات ضد القوات أو المصالح الأمريكية.

ودعت الرياض إلى قمتين في مكة خليجية وعربية الأسبوع الماضي، لبحث تلك التهديدات، بينها استهداف السفن الأربع، واستهداف حوثي لمحطتي ضخ تابعتين لأرامكو السعودية، وغلب عليهما انتقاد إيران.
تابع القراءة

جميع الحقوق محفوظة - المشهد الأخير © 2018