أخر الاخبار

اعلان " هام " لليمنيين المقيمين في السعودية ( تفاصيل)

يبدأ العمل بلائحة المحافظة على الذوق العام، التي وافق عليها مجلس الوزراء السعودي، وبموجبها ستفرض السلطات المعنية غرامات مالية، تصل إلى 5 آلاف ريال على مخالفي نظام الذوق العام في السعودية.
وبحسب صحيفة "سبق" السعودية، تفسر اللائحة في مادتها الأولى الذوق العام بمجموعة السلوكيات والآداب التي تعبر عن قيم المجتمع ومبادئه وهويته، بحسب الأسس والمقومات المنصوص عليها في النظام الأساسي للحكم.
ستسري اللائحة على كل من يرتاد الأماكن العامة داخل السعودية. وتفسر اللائحة الأماكن العامة بتلك المواقع المتاح ارتيادها للعموم (مجانا أو بمقابل) من الأسواق، والمجمعات التجارية، والفنادق، والمطاعم، والمقاهي، والمتاحف، والمسارح، ودور السينما، والملاعب، ودور العرض، والمنشآت الطبية والتعليمية، والحدائق، والمتنزهات، والأندية، والطرق، والممرات، والشواطئ، ووسائل النقل المختلفة، والمعارض.. ونحو ذلك.
ويجب على كل من يرتاد تلك الأماكن احترام القيم والعادات والتقاليد والثقافة السائدة في السعودية.
وحتى لا تتعرض للغرامات والمخالفات المالية المتنوعة، التي تصل إلى 5000 ريال، يبغي عليك اتباع الآتي:
1- عدم الظهور في مكان عام بزي أو لباس غير محتشم، أو ارتداء زي أو لباس يحمل صورًا أو أشكالاً أو علامات أو عبارات تسيء إلى الذوق العام.
2- عدم الكتابة أو الرسم أو ما في حكمهما على جدران مكان عام، أو أي مكان من مكوناته، أو موجوداته، أو أي من وسائل النقل، ما لم يكن مرخصا بذلك من الجهة المعنية.
3- عدم الإتيان بأي قول أو فعل فيه إيذاء لمرتادي الأماكن العامة، وإضرار بهم، أو يؤدي إلى إخافتهم أو تعريضهم للخطر.
العقوبات
مع عدم الإخلال بأي عقوبة أشد مقررة نظامًا، توقع غرامة مالية على مَن يخالف أيا من الأحكام الواردة في اللائحة بما لا يتجاوز 5 آلاف ريال، وفقا لجدول تصنيف المخالفات المنصوص عليه في المادة (التاسعة) من اللائحة. ويضاعَف مقدار الغرامة في حال تكرار المخالفة نفسها خلال (سنة) من تاريخ ارتكابها للمرة الأولى.
ويجوز لمن صدر في حقه قرار بغرامة مالية التظلم منه أمام المحكمة الإدارية المختصة.
من سيطبقها؟
يحدد وزير الداخلية بالتنسيق مع رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني والجهات الأخرى ذات العلاقة، جهات الضبط الإداري المعنية بتطبيق أحكام اللائحة، والآليات المناسبة لإيقاع العقوبات، وله تخويل صلاحية مباشرة أعمال الضبط الواردة في اللائحة أو بعض منها إلى شركات الحراسات الأمنية الخاصة المرخصة، وفقا لضوابط يصدرها.
كما تتولى وزارة الداخلية بالاشتراك مع الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني والجهات الأخرى ذات العلاقة، تصنيف المخالفات، وتحديد الغرامات المالية المقابلة لكل منها، وفق جدول تعده لهذا الغرض، ويصدر بقرار من وزير الداخلية.
تابع القراءة

العسكر في السودان يحددون لمن سيسلمون السلطة

قال نائب رئيس المجلس العسكري الانتقالي السوداني الفريق أول محمد حمدان دقلو حميدتي، اليوم الثلاثاء، إن المجلس "لو وجد شخصاً ثقة سنسلمه السلطة اليوم".
وأضاف حميدتي أنه يجب عودة قوى الحرية والتغيير للشعارات وحينها سنعود للتفاوض اليوم قبل الغد". مشيراً إلى أن المجلس الانتقالي لن يقفل باب التفاوض لكنه شدد على ضرورة مشاركة الجميع.
وأكد نائب رئيس الانتقالي السوداني أن قوى الحرية والتغيير تريد تغيير كل الأجهزة بما فيها الدعم السريع والأجهزة الأمنية والمدنية.
وجدد رفض المجلس للتهديدات مشدداً على ضرورة عدم ترك البلاد تنزلق. مؤكداً أن هناك كثيرين يتخابرون مع دول أخرى، "وهناك دول متربصة تريدنا أن نكون مثل ليبيا وسوريا".
ولفت إلى أن الذين أضربوا اليوم في مجال الطيران يخافون أن تحكم الحرية والتغيير وتحاسبهم.
وقال حميدتي "يهمنا السلام الشامل في السودان واتصالاتنا معهم مستمرة وسننجز السلام قريبا في دار فور والنيل الأزرق وجنوب كردفان".
وأمس الاثنين، أعلن حميدتي، أن قوات الدعم السريع موجودة بدعم من الجيش.
وأضاف حميدتي أن قوى الحرية والتغيير لا يريدوننا شركاء بل في موقع شرفي، لافتاً إلى أنه لن يغلق باب التفاوض ولكن يجب إشراك الآخرين.
وأكد نائب رئيس الانتقالي السوداني أن قوى الحرية والتغيير تريد تغيير كل الأجهزة بما فيها الدعم السريع والأجهزة الأمنية والمدنية.
ووعد بمحاسبة المتورطين في الفساد، مشدداً على أن "الملف في صميم مسؤوليتنا".
وقال حميدتي "لدينا القاعدة الجماهيرية الأكبر في السودان".
وأقسم نائب رئيس الانتقالي السوداني بأن المجلس العسكري لن يسلم السودان إلا إلى أيادٍ أمينة.
تابع القراءة

مجلس النواب اليمني يحسم قراره بشأن مصير مهام «غريفيث» في «اليمن» .. بماذا وجه الحكومة؟

وجهت هيئة رئاسة مجلس النواب اليمني، اليوم الثلاثاء، 21 مايو، 2019 م، الحكومة بعدم التعاطي مع المبعوث الأممي مارتن غريفيث.

وقالت هيئة رئاسة مجلس النواب في مذكرة لرئيس الحكومة معين عبدالملك، أطلع عليها «مأرب برس": إنها تابعت بقلق التطورات بشأن تنفيذ اتفاق السويد الخاص بانسحاب الميليشيات من الحديدة وموانئها، وما جرى في الأيام الماضية من مسرحية هزلية، سميت بانسحاب أحادي الجانب، في تكرار لمسرحية سابقة في 29 ديسمبر الماضي، ورفضها الفريق الحكومي ورئيس فريق المراقبين الأمميين السابق "باتريك كاميرت".

وأعربت هيئة رئاسة المجلس عن أسفها لمباركة المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث لهذا الإجراء الذي اعتبرته أنه "تحدي للقرارات الأممية".

وأكدت أن السياسة المتبعة من قبل المبعوث الأممي لا تساعد على الوصول إلى السلام، بل وستؤدي نتائجها إلى إطالة أمد الحرب ومعاناة الشعب اليمني.

ووجهت رئاسة المجلس بعدم التعاطي مع غريفيث حتى يلتزم بعدم مخالفة القرارات الأممية وعلى رأسها القرار 2216، وتنفيذ اتفاق السويد نصا وروحا، والذي يلزم المليشيات بالانسحاب من الحديدة وموانئها.

وخلال الأيام الماضية هاجمت الحكومة اليمنية "غريفيث" وذلك عقب إحاطة غريفيث الأخيرة لمجلس الأمن الدولي" بشأن الإجراءات الأحادية لميليشيا الحوثي بالحديدة والتي وصفتها بالمسرحية.

وقال المتحدث باسم الحكومة راجح بادي إن "المبعوث الأممي مارتن غريفيث لم يعد نزيهاً ولا محايداً في أداء المهمة الموكلة إليه وفقاً للقرارات الدولية.

وأمس الاثنين، قال رئيس الوزراء معين عبدالملك خلال لقائه السفير الروسي لدى اليمن، إن مهام المبعوث الأممي ورئيس لجنة إعادة الانتشار هي تطبيق قرارات مجلس الأمن والاتفاقات الموقع عليها وليس ومباركة الخطوات الأحادية الالتفافية للاستمرار في الحرب ضد الشعب اليمني.

تابع القراءة

إيران تتحدى واشنطن ودول الخليج بأخطر إجراء في المنطقة والعالم ...وترمي بالتزاماتها لخمس دول عظمى عرض الحائط

بث ناشطون إيرانيون مقاطع عبر مواقع التواصل تُظهر قيام الحرس الثوري الإيراني بنقل بطاريات صواريخ الدفاع الجوي S-300 على مناطق بضفاف الخليج العربي تزامناً مع تصاعد التوترات مع الولايات المتحدة على خلفية استمرار التهديدات الإيرانية.
وتظهر المقاطع شاحنات عسكرية وهي تنقل يوم أمس الأحد، الصواريخ ومعدات وتجهيزات عسكرية في منطقة عسلوية، التابعة لمحافظة بوشهر، جنوب إيران والمطلة على الخليج العربي.
تأتي هذه التطورات بينما هدد قائد سلاح الجو في الجيش الإيراني، عزيز نصير زادة، الاثنين، بقصف عواصم دول المنطقة واستهداف منشآت النفط في الخليج العربي رداً على التهديدات الأميركية.
ودعا نصير زاده قوله، خلال تفقده القواعد الجوية في كل من بوشهر وبندر عباس وأصفهان، الطيارين الإيرانيين إلى أن يقتدوا بالقادة الذين قضوا في الحرب مع العراق والذين ضربوا خلال حرب الثمانينات، العاصمة بغداد قبيل قمة عدم الانحياز.
هذا في حين هدد الحرس الثوري الإيراني، الاثنين، ضمنيا، بتصعيد الهجمات ضد دول المنطقة ومصالح الولايات المتحدة، بينما ينفي المسؤولون الإيرانيون تورطهم المباشر في الهجمات الأخيرة التي استهدفت ناقلات نفط في مياه الإمارات الإقليمية ومهاجمة منشآت نفط سعودية من قبل ميليشيات الحوثي واستهداف السفارة الأميركية في بغداد.
وقال نائب قائد الحرس الثوري الإيراني، علي فدوي، إن "الحرس بإمكانه تصعيد عملياته أكثر مما يقوم به حالياً"، دون أن يشير مباشرةً إلى تورط إيران في العمليات الأخيرة.
في السياق، بدأت حاملة الطائرات الأميركية "أبراهام لينكولن" تدريبات الاثنين في بحر العرب بالتزامن مع تصاعد التهديدات الإيرانية وهجمات ميليشياتها ضد دول المنطقة.
تابع القراءة

صاروخ حوثي على مكة والشرعية تعلن موقفا - كشف تفاصيل الاستهداف واين سقطت الشظايا

اعترضت قوات الدفاع الجوي السعودية، فجر الاثنين، صاروخين باليستيين الأول فوق مدينة الطائف وكان متجهاً إلى مكة المكرمة، والآخر فوق مدينة جدة، وفق شهود عيان.
وتمكنت الدفاعات الجوية السعودية، بحسب الفيديوهات المتداولة، من تدمير الصاروخين الباليستيين.
يذكر أن محاولة الميليشيات الحوثية استهداف مكة المكرمة ليست الأولى من نوعها، كان آخرها في تموز/يوليو 2017.
ونقل مأرب برس عن وسائل اعلام سعودية، قولها انه تم تدمير الصاروخ الباليستي قبل مكة المكرمة بمسافة 60 كم.
وأضافت أن شظايا الصاروخ سقطت في وادي جليل الممتد إلى مكة المكرمة، مشيراً إلى أن هذه هي المرة الثانية التي تحاول الميليشيات استهداف مكة.
يذكر أن إجمالي عدد الصواريخ الباليستية التي أطلقتها الميليشيات على السعودية ودمرتها قوات الدفاع الجوي حتى يوم اليوم 227 صاروخاً باليستياً.
*الحكومة تدين
أدانت الحكومة اليمنية بشدة محاولة الاستهداف الصاروخي من قبل المليشيا الحوثية المدعومة من إيران لمكة المكرمة والذي تمكنت الدفاعات الجوية السعودية من اعتراضه في سماء الطائف، معتبرة الهجوم على مهبط الوحي وقبلة المسلمين في هذه الايام المباركة جريمة إرهابية مكتملة الاركان
وقال وزير الاعلام معمر الارياني في تغريدات على “تويتر” إن محاولة الهجوم الحوثي الارهابية بإيعاز ايراني على مكة المكرمة يكشف عن رغبة نظام الملالي في طهران لإيقاع أكبر قدر من الضحايا بين المدنيين واستفزاز مشاعر الملايين من المسلمين في كافة أرجاء الأرض وتصعيد وتيرة الصراع في المنطقة وجرها لسيناريو لا يحمد عقباه.
وأكد أن هذا الهجوم يكشف عن سيطرة إيرانية كاملة على القرار داخل المليشيا الحوثية وتوجيهه لخدمة اجندتها في تصعيد الصراع والتلويح بأوراقها في المنطقة، دون اعتبار للأوضاع السياسية والاقتصادية الحرجة والحالة الإنسانية المتفاقمة في اليمن جراء الانقلاب الذي فجرته هذه المليشيا.
تابع القراءة

دعوة عاجلة من الملك سلمان والشرعية تصدر بيان

رحبت الجمهورية اليمنية بدعوة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، لعقد قمتين طارئتين لقادة الدول العربية بمكة المكرمة للوقوف امام التحديات التي تمر بها المنطقة وتداعياتها على الامن والسلم الاقليمي والدولي في ظل التهديدات الايرانية واذرعها والمتمثلة في قيام مليشيات الحوثي الانقلابية الموالية لإيران بالهجوم على محطتي ضخ نفط في المملكة، والاعمال التخريبية التي تعرضت له سفن تجارية بالقرب من المياه الإقليمية للإمارات.
وأكد بيان لوزارة الخارجية دعم وتضامن اليمن التام والدائم لكافة الخطوات التي تتخذها السعودية للجهود التي تبذلها في سبيل الحفاظ على أمن واستقرار المنطقة وتعزيز المصالح العربية المشتركة.
ودعا العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز، مساء السبت، إلى عقد قمتين خليجية وعربية طارئة.
وقالت الخارجية السعودية على "تويتر" إن "العاهل السعودي يدعو لعقد قمتين خليجية وعربية طارئة في 30 مايو لبحث الاعتداءات الأخيرة في السعودية والإمارات".
تابع القراءة

تفاصيل أكبر وأخطر عملية استخباراتية انتهت باعتقال أخطر مطلوب أمني للعالم في اليمن

كشف العقيد عبد الباسط البحر، نائب ركن التوجيه المعنوي بمحور تعز العسكري، الناطق الرسمي باسمه، تفاصيل عملية عسكرية استخباراتية اشترك بها محور تعز، نجحت في إلقاء القبض على أخطر المطلوبين أمنياً.
وقال: ”تمكنت قوة خاصة من الجيش الوطني في اللواء 17مشاة، صباح السبت، من إلقاء القبض على أخطر المطلوبين أمنياً، المدعو بلال الوافي الملقب بأبي الوليد، وهو من المطلوبين دولياً ومصنف على قائمة الإرهاب العالمية منذ سنوات“.
وأوضح لـ”الشرق الأوسط“ أن ”عملية القبض عليه تمت في أثناء ما كان مختبئاً في أحد المنازل القديمة في الريف الغربي لتعز، قرية وهر بلاد الوافي، وذلك بعد حصار دام لمدة ساعات، في عملية أمنية ناجحة، بعد أن رفض الاستسلام خلالها وقاوم السلطات، حتى تم القبض عليه ومعه عدد من المقذوفات“.
وقال إنه ”بناء على معلومات استخباراتية، ورصد دقيق منذ أكثر من شهرين لمتابعة الإرهابي، تم القبض على الوافي الذي كان يتنقل بين مديريتي جبل حبشي ومقبنة، غرباً“.
وذكر أن ”الوافي حاول تفجير نفسه بحزام ناسف بعد تضييق الخناق عليه، لكن تمكنت عناصر الجيش من نزعه وإبطال مفعوله، فيما أصيب أحد أفراد الجيش في أثناء العملية“.
وبين أنه ”كان قد تمترس في المنزل القديم، واحتجز نساءً وأطفالاً كدروع بشرية، غير أنه تم التعامل مع الموقف بكل احترافية، ولم تحدث أي إصابات جانبية، وجرى اقتحام المنزل، وصعود القوات إلى السطح، والسيطرة التامة على الموقف“.
تابع القراءة

سواحل الامارات تختضن قوات امريكية ضاربة .. وصواريخ توماهوك الأمريكية تستعد لتوجه إلى إيران ومخاوف من حرب كبرى

تركز الولايات المتحدة الأمريكية، على خلفية تفاقم الوضع مع إيران، في الخليج العربي، وقامت بإرسال سبع سفن حربية على الأقل بقيادة حاملة الطائرات "أبراهام لينكولن".
_____________________________________________

 اقــــــــــرأ ايــــــــــضـــــــــــا:  



    _____________________________________________
 وتشمل القوة البحرية العسكرية الأمريكية حاملة الطائرات "يو إس إس أبراهام لينكولن"، وسفينة "يو إس إس ليتي جولف"، وسفينة "يو إس إس باينبريدغ"، وسفينة "يو إس إس نيتز" و"يو إس إس ماسون".
بالإضافة إلى مدمرتين من طراز "آرلي بورك" مزودة بأسلحة صاروخية موجهة يمكنها حمل 90 صاروخ "توماهوك" القادرة على ضرب اي اهداف في ايران وصواريخ أخرى.
سواحل الامارات تحتضن قوات ضاربة 
 إلى ذلك، توجد قبالة سواحل الإمارات العربية المتحدة، بالقرب من منطقة الخليج، سفينة إنزال "Kearsarge" والتي يمكنها أن تحمل على متنها من 20 إلى 30 طائرة مروحية، بما في ذلك أحدث القاذفات المقاتلة من الجيل الخامس "إف-35بي .
طلب ترامب لدفاع الامريكية 
كما كشفت تقارير صحفية أمريكية عن توجيه الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، طلبا إلى وزير الدفاع الأمريكي، بشأن الحرب مع إيران. وقالت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية، اليوم، الخميس، إن ترامب أبلغ القائم بأعمال وزارة الدفاع الأمريكي "البنتاغون"، باتريك شاناهان، بأنه لا يريد حربا مع إيران.
وفي سياق متصل، قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إنه يأمل ألا تكون الولايات المتحدة في طريقها إلى حرب مع إيران. وعندما سُئل إن كانت واشطن ستخوض حربا مع إيران .وقال ترامب للصحفيين "آمل ألا يحدث ذلك".
ترامب لا يملك.تفويض:
كما أعلنت الناطقة باسم مجلس النواب الأمريكي، نانسي بيلوسي، إن إدارة الرئيس الأمريكي ليس لديها تفويضا من الكونغرس بشأن شن حرب على إيران، وذلك وسط تصاعد التوتر في منطقة الخليج.
ونقلت وكالة "رويترز" للأنباء عن بيلوسي قولها للصحفيين إن "إدارة الرئيس ترامب يجب أن تعترف بأنها لا تمتلك تفويضا من الكونغرس بشن حرب على إيران"، مضيفة أن "الإدارة الجمهورية ستقدم إحاطة سرية لكبار قادة الكونغرس المعروفين بسام عصابة الثمانية بشأن إيران في وقت لاحق اليوم الخميس".
وقال مساعد قائد الحرس الثوري في الشؤون البرلمانية العميد محمد صالح جوکار، إن الساسة الأمريكيين يفهمون جيدا أنه ما دامت إيران قوية فإنهم لن ينالوا أهدافهم الشريرة.
وقال جوكار في تصريح أدلى به خلال ملتقى "خطاب الثورة الإسلامية"، إن الاستيلاء على قلب العالم أي غرب آسيا استراتيجية جديدة لأمريكا في تحقيق أهدافها لكن قادتها يدركون جيدا أنه ما دامت إيران قوية فإنهم لن يحققوا أهدافهم، وفقا لوكالة فارس الإيرانية.
تابع القراءة

ثلاث دول في مقدمتها السعودية .. معركة ضارية تباغت قطر في مجلس الامن ومطالب خطرة أمام الدوحة

في تطور جديد للصراع الدائر بين قطر وخصومها من دول الحصار كما بات يطلق عليها نقلت اليوم كلا من المملكة العربية السعودية ومملكة البحرين وجمهورية مصر العربية، المعركة الى مجلس الامن ، حيث طالبت كل من تلك الدول دولة قطر بعدة مطالب ابرزها مطالبتها بوقف تمويل الجماعات الإرهابية واحترام حقوق العمال المهاجرين.
وخلال جلسة مجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، اليوم الأربعاء، طالبت "السعودية، في كلمتها أمام المجلس، دولة قطر باتخاذ التدابير اللازمة لوقف تمويل الجماعات الإرهابية، واتخاذ التدابير اللازمة لعدم إعطاء الجماعات الإرهابية منصات إعلامية لها لنشر الأفكار المتعصبة التي تدعو الى الارهاب"، وذلك حسب وكالة الأنباء السعودية "واس".
ودعت المملكة، خلال الجلسة، إلى إزالة العقبات التي تحول دون أداء المواطنين القطريين والمقيمين في قطر فريضة الحج والعمرة، معربة عن القلق العميق إزاء الوضع الإنساني المأساوي لمئات الأسر القطرية من أبناء قبيلة الغفران، الذين سحبت الحكومة القطرية جنسياتهم، ومصادرة أموالهم وممتلكاتهم، ومارست عليهم التمييز العنصري والتهجير القسري، ومنعتهم من حق العودة إلى بلادهم.
من جهتها، دعت "مملكة البحرين دولة قطر إلى اتخاذ التدابير اللازمة والفورية لإزالة الحواجز أمام العمال المهاجرين في الوصول إلى العدالة، وتطبيق المعايير اللازمة لضمان حمايتهم من سوء المعاملة والاستغلال، ومعاقبة المخالفين، وضمان حصولهم على أجورهم في الوقت المناسب".
وطالبت البحرين، خلال الجلسة، الحكومة القطرية بتنفيذ الإصلاحات اللازمة لتطوير النظام التعاقدي لتحسين إجراءات توظيف العمال، وتكثيف الجهود لمنع السخرة، كما طالبت السلطات القطرية بالتنفيذ الكامل لخطة العمل الوطنية لمكافحة جرائم الاتجار بالبشر، وضمان وصول الضحايا للعدالة والانتصاف.
فيما طالبت مصر، دولة قطر "باتخاذ إجراءات وخطوات لقطع جميع أشكال التواصل مع الافراد والتنظيمات والكيانات الإرهابية أو المتطرفة، والتوقف عن تقديم الدعم المالي أو التمويلي أو المعنوي لهم"، كما طالبت "بتوقف قطر عن تقديم مختلف صور الدعم للمنصات الإعلامية التي تعمل علي نشر خطاب الكراهية وتبرير العنف أو التحريض عليه سواء المنصات الموجودة في قطر أو خارجها".
وطالبت مصر أيضا "السلطات القطرية بإنهاء جميع حالات الاحتجاز التعسفي والاختفاء القسري ضد عدد من المواطنين القطريين، بمن في ذلك أفراد من الأسرة الحاكمة".
داعية "قطر إلى الانضمام للاتفاقية الدولية لحماية حقوق العمال المهاجرين وأفراد أسرهم واعتماد تشريع خاص بمكافحة العنف ضد المرأة وبما يشمل الحماية للنساء الوافدات، واتخاذ تدابير فورية لإنهاء نزع الجنسية التعسفي عن بعض المواطنين القطريين وإعادة الجنسية لمن نزعت عنهم تعسفيًا ، مع تقديم التعويض الملائم لهم عن الأضرار التي نتجت عن هذه الإجراءات
تابع القراءة

خبر سار لـ «130» ألف موظف في مناطق سيطرة «الحوثيين»

قدمت السعودية والإمارات دعماً مالياً بمبلغ 70 مليون دولار أميركي للمعلمين والمعلمات اليمنيين الذين توقفت مرتباتهم سعياً منهما لسد الفجوة في قطاع التعليم اليمني، وضمان استمرار المدارس في أداء مهامها وفتح أبوابها أمام الطلاب لمواصلة تعليمهم الأساسي النظامي، بالتعاون مع منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف).

جاء ذلك خلال توقيع المستشار بالديوان الملكي السعودي المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة، ومساعد وزير الخارجية والتعاون الدولي لشؤون التنمية الدولية بالإمارات سلطان محمد الشامسي، وممثل منظمة اليونيسف لدول الخليج العربية الطيب آدم، في مقر المركز بالرياض اليوم الأربعاء، اتفاقية لتقديم الحوافز النقدية للمدرسين والمدرسات في اليمن، حيث ستقدم الرياض 35 مليون دولار من حجم الدعم، وأبوظبي 35 مليون دولار أخرى بالمناصفة بينهما.

ويستفيد من المشروع 136 ألفا و799 فرداً في محافظات إب، وأمانة العاصمة، والبيضاء، وحجة، وذمار، وصعدة، صنعاء، وعمران، والمحويت، وريمة.

وقال ممثل منظمة اليونيسف لدول الخليج العربية الطيب آدم في تصريح صحافي إنه جرى اليوم توقيع اتفاقية لتقديم الحوافز النقدية للمعلمين في اليمن بقيمة 70 مليون دولار أميركي مقدمة من المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة لدعم التعليم والأطفال في اليمن، موضحاً أن البرنامج سيدعم 130 ألف معلم بحوافز نقدية شهرية، يستفيد منها 3.7 مليون طفل يمني ليكملوا دراستهم داخل بلادهم.

تابع القراءة

من هي .. سيدة الاعمال شهرزاد التي تهدد عرش المرشد الأعلى والحرس الثوري في إيران:

اثارت سيدة الأعمال شهرزاد ميرقليخان، جدلاً واسعًا في أوساط الإيرانيين بعد نشرها عدة وثائق ومقاطع مصورة في مايو الحالي، أنذرت فيها المرشد الأعلى آية الله خامنئي والحرس الثوري، عبر حسابها على موقع "تويتر" بأنها ستكشف عن أوراق الفساد في دائرته الضيقة جدًا.
وبدأت شهرزاد (41 عامًا) رسالتها إلى المرشد الأعلى في إيران: "عزيزي آية الله.. انتهت اللعبة، حان الوقت لكي يعلم العالم أن ابنك مجتبى خامنئي وأعوانه مصدر الفساد والشر في إيران، سأكشف عن جميع الأوراق التي بحوزتي، عن لا إنسانيتهم ولا عدالتهم وفسادهم، ولا يهمني شيء سوى إيران وشعبها".
وشهرزاد وهي سيدة أعمال عملت "مفتشًا خاصًا" في مؤسسة الإذاعة والتلفزيون الرسمي الإيراني، تواجه تهمة التجسس لصالح الولايات المتحدة من قبل "وحدة استخبارات تابعة للحرس الثوري الإيراني" حسب قولها، بينما كان يراها الإيرانيون سابقاً "بطلة وطنية" عندما سُجنت في الولايات المتحدة بتهمة التجسس لصالح إيران عام 2007.
ويتساءل بعض الإيرانيين عن سرّ تحذيراتها "الجريئة" أو "المزيفة" التي قد تدين أعلى الجهات في البلاد. عندما تم إطلاق سراح شهرزاد من السجن في الولايات المتحدة، استُقبلت في بلدها استقبال "الأبطال" وعُينت بعد فترة وجيزة مديرة للعلاقات العامة في تلفزيون "برس تي في" الحكومي. وبعد ذلك بعام، عيّنها محمد سرافراز، المدير السابق لمؤسسة الإذاعة والتلفزيون الرسمي الإيراني، في منصب "المفتش الخاص" في المؤسسة. وبحكم وظيفتها، اطلعت شهرزاد على جميع المسائل والقضايا التي كان "يتدخل فيها الحرس الثوري وابن خامنئي، مجتبى".
وكان يتعين عليها رفع التقارير إلى سرافرازالذي بدوره كان يرفعها لخامنئي مباشرة، علمًا بأن رئيس مؤسسة الإذاعة والتلفزيون الرسمي يُعين من قبل المرشد الأعلى شخصيًا. وحسب شهرزاد، بدأت المشكلة بعد إعدادها فيلمًا وثائقيًا عام 2015، عن تجربتها في السجن في الولايات المتحدة، وعن تورط زوجها السابق محمود سيف في تهريب خوذ مزودة بمنظارات ليلية تُستخدم لأغراض عسكرية إلى الحرس الثوري وبعلم ابن خامنئي.
وكانت وحدة استخبارات تابعة للحرس الثوري قد طلبت منها عدم نشر كتابها الذي تضمن جميع مذكراتها، والتي تتحدث فيه عن المعاملة السيئة التي لقيتها في السجن من جهة ومن زوجها السابق محمود سيف من جهة أخرى.
ولم تمضِ فترة طويلة، حتى اتهمت بالتجسس لصالح الولايات المتحدة من قبل الحرس الثوري وطُلب منها مغادرة البلاد إلى سلطنة عمان على حد قولها، إلا أن الحرس الثوري ينفي ذلك. وبعد سفرها إلى مسقط، العاصمة العمانية، سافر سرافراز إليها ومعه الوثائق (المذكرات) التي تركتها خلفها في إيران، كما شوهد في مقطع الفيديو الذي نشرته شهرزاد في صفحتها في "تويتر".
وأضافت بأن تلك الأوراق وجهاز الكمبيوتر الخاص بها، قد سرقت من سيارتها دون المسّ بأشياء أخرى، مما جعلها توجه أصابع الاتهام إلى رجال الحرس الثوري، ووافقها الرأي سرافراز الذي أكد ذلك في مقابلة على قناة تلفزيونية. لكن الحرس الثوري ومجتبى خامنئي وقياديين آخرين لا يولون أهمية لما تقوله في صفحتها في تويتر، بل يطالبون سرافراز الذي أكد على كلامها ودافع عنها علنًا بتقديم دلائل وإثباتات تؤكد كلامه. وليس واضحًا سر مخاطرة محمد سرافراز ودفاعه العلني عن شهرزاد التي تهدد أعلى الجهات.
وتقول شهرزاد: "لا يريدونني الكشف عن جرائم زوجي السابق، المقرب من مجتبى والحرس الثوري، ودائرة الأشرار المحيطة بهم". "صدمتها بدأت عندما منعتها الاستخبارات الإيرانية من نشر مذكراتها عن فترة سجنها، كما تقول شهرزاد، مضيفة: "ففي الوقت الذي كان يوصف فيه الأمريكيون بأنهم "الشيطان الأكبر" من قبل الإيرانيين بمن فيهم شخصيات قيادية بارزة، كنت ممنوعة من نشر مذكراتي عن السجن".
وكانت تلك بداية المشكلة، إذ "لفّق" وقتها الحرس الثوري تهمة "التجسس لصالح الولايات المتحدة" دون أي إثبات أو دليل، على حد تعبيرها. كما قالت بأن الحرس الثوري اتهمها بإقامة علاقة رومانسية مع سرافراز وأشيع خبر هروبها من البلاد وحاولوا تشويه سمعتها بشتى الوسائل، لكن الحرس الثوري نفى ذلك بحسب مواقع إيرانية محلية.
وفي ردها عن سبب نفيها إلى عمان تحديدًا، بدلاً من محاولة اعتقالها أو إنهائها كليًا على سبيل المثال، تقول: "كانت لدي تأشيرة عمل في سلطنة عمان والتي كانت ستنتهي خلال عام، كما أنهم كانوا على علم بحساباتي ورصيدي في البنك، ربما فكروا بأنني سأضطر إلى مغادرة عمان إلى تركيا، ومن هناك تسهل عملية التخطيط لقتلي بعيدا عن إيران، لإبعاد الشكوك عن أنفسهم". وتقول: "لم تتدخل سلطنة عمان أو تتوسط في قضيتي، هنا في مسقط، لا يتحدثون معي حول أي شؤون سياسية، ولكن أصدقائي في الأسرة الحاكمة نصحوني بالابتعاد عن شؤون سياسية والاستمتاع بحياتي مع ابنتي التوأم".
ومن اللافت للانتباه، أن سرافراز ينتقد الحرس الثوري ويدافع عن شهرزاد في مقابلاته التلفزيونية من داخل إيران دون خوف. وكان آخر لقاء له على قناة "جام جام" الحكومية، انتقد فيها بشدة الحرس الثوري وقال عنه بأنه "يتصرف بطريقة غير منطقية ومثيرة للسخرية".
وترجّح شهرزاد، سبب عدم خشية سرافراز من الدفاع عنها وانتقاد الحرس الثوري من داخل إيران إلى علاقته القوية مع المرشد الأعلى الذي باستطاعته تغيير مجرى الأحداث بكلمة واحدة منه. ويرى محللون أن تصريحات سرافراز ودفاعه العلني عن امرأة تهدد الحرس الثوري وشخصيات قيادية بارزة بكشف المستور، دليل على "وجود فجوة عميقة وانقسام بين أجهزة الدولة العليا".
ويتفادى الحرس الثوري ذكر اسم شهرزاد، أو الرد على اتهاماتها، بل يطالب مديرها بتقديم دلائل على أقواله. ومن بين التهديدات التي نشرتها شهرزاد، هي "فضح مجتبى خامنئي وأعماله غير القانونية، كتجارة الأسلحة وغيرها من المعدات الذي تدر له أرباحاً هائلة، والتي يودع معظمها في مصارف المملكة المتحدة" كما تقول. وقالت في ردها على سؤال عما إذا كانت تخشى تعرضها للاغتيال أو الخطف: "لا أخشى شيئًا، ولا حتى المخابرات الإيرانية لأنني أملك الحقيقة ونشرتها، وإن حدث لي مكروه، فهم المسؤولون"، في إشارة إلى الحرس الثوري الإيراني ومجتبى خامنئي. وأضافت: "لم يكن سجني خمس سنوات في الولايات المتحدة بالشيء الذي يُذكر مقارنة بالمتاعب النفسية الهائلة التي سببها لي رجال الحرس الثوري".


وتحدثت في مقاطع الفيديو التي نشرتها، عن "كيفية استغلال زوجها السابق الذي يعمل مع الحرس الثوري"، لاسمها ومكتبها، وكيف أنه صدّر ثلاثة آلاف خوذة مزودة بمناظير ليلية، تستخدم لأغراض عسكرية، إلى الحرس الثوري من الولايات المتحدة عبر النمسا.
وتقول :"كنت ضحية الأعمال الإجرامية التي قام بها زوجي السابق محمود سيف، المقرب من الحرس الثوري ومجتبى والأشرار الذين معهم". وأضافت:" دخل مكتبي بالقوة، لم أكن حاضرة وقتها، لكنني علمت لاحقاً أنه أرسل فاكس معاملة تصدير الخوذ من مكتبي، لأتورط أنا بهذه العملية التي سُجنت في الولايات المتحدة بسببها خمس سنوات". وذكرت أن طليقها يحمل عدة جوازات سفر من بينها الجواز السوري،
وأضافت: "علمتُ مؤخرًا أنه قام بعملية تجميلية لتغيير ملامح وجهه". كان الصحفي رضا غولبور "أحد ضحايا الحقيقة" في قضيتها، إذ تقول إن حسين طائب، القيادي المعروف في الحرس الثوري، طلب من غولبور، كتابة مقال مسيء لسمعتها، لكن الأخير رفض ذلك واشترط مقابلتها ومحاورتها وجهاً لوجه.
وكانت النتيجة أن كتب مقالاً إيجابيًا عنها وانتقد فيه محمود سيف، زوجها السابق، الأمر الذي أغضب الاستخبارات الإيرانية. وبعد فترة وجيزة من نشر اللقاء، أعتقل غولبور بتهمة "التجسس لصالح إسرائيل"، وحُكم عليه بالإعدام، وبعد الاستئناف، خُفّض الحكم إلى السجن مدة 25 عاماً. وعلى الرغم من ذلك، لم يغير غولبور موقفه، ولا يزال يناشد كبار المسؤولين في البلاد "للإنصات إلى الحقيقة
تابع القراءة

في تطور خطير .. وصول مستشفى حربي بحري أمريكي عملاق الى مياه الخليج.. شاهد الصور

تناقلت مواقع التواصل الاجتماعي صورة للمستشفى الحربي البحري الأمريكي "Mercy-class" المخصص لتوفير رعاية الطوارئ والاستشفاء، للقوات الأمريكية المقاتلة والقريبة من مسرح العمليات.
وتحتوي السفينة على مستشفى ميداني مجهزا تجهيزا كاملا، ويتسع لـ 1000 سرير، ويقدم خدمات تصوير إشعاعي ومسح "CAT"، وفيه مختبر طبي وصيدلية ومختبر بصريات، ومصنعان لإنتاج الأكسجين.
وقال النشطاء إن السفينة المذكورة راسية في مياه الخليج برفقة القوات الأمريكية الضاربة المتوجهة صوب إيران.
من جانبه، قال مدير إدارة الشؤون المعنوية الأسبق بالجيش المصري اللواء، سمير فرج، إن وصول هذا المستشفى إلى الخليج لا يبشر بالخير. وعلق اللواء المصري من خلال صفحته الخاصة في "فيسبوك"، على وصول المستشفى البحري الأمريكي إلى مياه منطقة الخليج، قائلا: "ربنا يستر هذا الخبر له دلالات كثيرة".
تابع القراءة

استهداف منشآت نفطية في الرياض بهحوم جوي مسلح والحوثيون يتبنون العملية والسعودية تكشف بعض التفاصيل

كشفت السعودية عن تعرض منشآت نفطية في الرياض، صباح الثلاثاء، لهجوم بطائرات مسيرة مفخخة. وأكد المتحدث الأمني لرئاسة أمن الدولة.
، وفقا لوكالة الأنباء السعودية الرسمية "واس"، استهداف محطتي الضخ البترولية التابعتين لشركة أرامكو بمحافظة الدوادمي ومحافظة عفيف بمنطقة الرياض، لكنه وصف الاستهداف بأنه "محدود".
وقال إن الاستهداف تم بين الساعة السادسة والسادسة والنصف من صباح اليوم الثلاثاء، مؤكدا أن الجهات المختصة بالموقعين تباشر مسؤولياتها، وسيتم الإعلان لاحقاً عن أي مستجدات.
وكانت قناة المسيرة، التابعة للمليشيات في اليمن، نقلت عن مصدر عسكري قوله إنهم نفذوا "عملية عسكرية كبرى ضد أهداف سعودية".
وأوضح المصدر العسكري، أن "7 طائرات مسيرة بدون طيار نفذت الهجمات، ضد منشآت حيوية سعودية"، دون تقديم توضيحات، حول طبيعة المنشآت. وشدد على أن العمليات، تأتي ردا على "استمرار العدوان والحصار على أبناء شعبنا" حسب زعمه .
تابع القراءة

بعد تغريدته المثيرة.. السفير البريطاني يعتذر ويعلن موقفا صريحا من الحوثيين ويكشف هدف بلاده في اليمن

أكد السفير البريطاني في اليمن مايكل آرون، أن انسحاب الميليشيات الحوثية من موانئ الحديدة والصليف ورأس عيسى بشكل أحادي وانتشار القوات المحلية ومشرفي الأمم المتحدة في هذه الموانئ سيقضي على عمليات تهريب الأسلحة، ويقطع تمويل المجهود الحربي للحوثيين.

وأوضح آرون في تصريحات خاصة لـ«الشرق الأوسط» أن السيطرة على الموانئ بعد انسحاب الحوثيين ستتولاها الأمم المتحدة ومؤسسة موانئ البحر الأحمر التابعة للحكومة اليمنية التي ستتولى تنظيم الموانئ والجمارك والإيرادات.


وقال: «كل الإيرادات من الموانئ ستذهب للبنك المركزي في الحديدة لدفع مرتبات الموظفين في الحديدة ومحافظات أخرى، هذا هو المهم، كان هناك مشكلة تهريب الأسلحة وتمويل الحرب من الإيرادات، الآن التهريب غير ممكن بوجود الأمم المتحدة داخل الموانئ، والتمويل سيكون لمرتبات الموظفين. هذا أمر إيجابي».


واستطرد بقوله: «طبعاً لا بد من تنفيذ هذا كله، وسيكون هناك اجتماع هذا الأسبوع في عمّان مع الأمم المتحدة حول التنفيذ، لكن إذا تم حل مشكلة التهريب وتمويل المجهود الحربي فهما أمران مهمان بالنسبة للموانئ».


وكان السفير البريطاني أثار موجة استياء كبيرة في أوساط اليمنيين بعد تغريدة له علق فيها على أولئك المتشائمين والمتهكمين من أي خطوة إيجابية تتحقق لحل النزاع اليمني. وقال مايكل آرون عن ردود الفعل التي تلقاها بعد التغريدة: «أعتذر لردة فعل البعض من دون تفكير عن عملية الأمم المتحدة، طبعاً يمكن ألا ينفذ الحوثيون ما يقولون ولكن كنت أريد أن ينتظر الناس ماذا ستقول الأمم المتحدة يوم 14 مايو (أيار)».




وتابع: «كنت أريد القول إذا لم ننتظر لنرى هل العملية إيجابية أم سلبية، فلا يمكننا عمل أي شيء (...) ننتظر خطة من الجانب الآخر ونرى هل هي جيدة أم لا، كنت ضد الناس من الجانبين الذين يتهكمون، أين اقتراحاتهم منهم، أين مساعدتهم للوصول إلى السلام، هل يريدون حرباً مستمرة».


وشرح السفير موقف بلاده بوضوح قائلاً: «موقفي بالنسبة للحوثيين كمنظمة واضح، نحن نعترف بالحكومة الشرعية ونساعد أهدافها، وأهداف التحالف. نحن مع التحالف في الرباعية. موقف بريطانيا ليس محل شك مع الشرعية، لكن نريد السلام وإحراز تقدم ومساعدة جهود الأمم المتحدة، ولذلك إذا رأى بعض اليمنيين أنني مع الحوثيين هذا وهم وغير صحيح، (...) نريد سلاما واستقرارا واليمن كما يريدوه اليمنيين ومصالحهم. دولتي لا تريد شيئاً سوى استقرار اليمن والشعب اليمني في سلام، وأنا آسف لكل يمني لم يحب تغريدتي».


وأضاف: «كنا ننتظر تنفيذ المرحلة الأولى منذ وقت طويل ولم يكن هناك اتفاق من الجانبين. البعض يطالب بعمل المرحلتين في الوقت نفسه، أو أن ننتظر بين المرحلتين، أو نحل مشكلة القوات المحلية الأمنية إلى آخره. كان في كل لحظة هناك مشكلة من طرف أو طرف آخر لبدء المرحلة الأولى، ولذلك الحوثيون قالوا نحن جاهزون لأن نعمل ذلك من دون الجانب الثاني، وهذا كان طلب الدول الرباعية قبل أسبوعين بانسحاب الحوثيين من الموانئ الثلاثة، حيث إن الحوثيين يعملون ذلك الآن. هذا شيء إيجابي ولا أفهم لماذا البعض ضد ذلك».


وشدد السفير البريطاني على أن «كل ما يحصل هو جزء من تنفيذ المرحلة الأولى التي تقضي أن تبتعد القوات 5 كيلومترات من الموانئ وإذا لم ينسحبوا فإنهم لم ينفذوا المرحلة الأولى. بالنسبة للمراقبة في المرحلة الأولى لا بد أن تكون ثلاثية من جميع الأطراف، لكن في هذه العملية فالحوثيون والأمم المتحدة موجودون، وبعد تنفيذ المرحلة الأولى ستكون المراقبة ثلاثية. هذه بداية (...) كيف يمكن السير للأمام إذا الطرفان وقفا على الأرض دون عمل أي شيء».


وفي سؤال عن كيفية تحقق الأمم المتحدة من هوية القوات المحلية التي انتشرت في الموانئ وأنها ليست تابعة للحوثيين، قال مايكل آرون: «الأمم المتحدة قدمت مبادرة للطرفين، وهناك ملاحظات من الطرفين. الحوثيون يقولون شيئاً والحكومة تقول شيئاً آخر، ولا اتفاق، لذلك بدأت الأمم المتحدة هذه الخطوة مع الحوثيين».


وأشار إلى أن المهم بالنسبة للموانئ هي العمليات وليس الأمن، وهو لا يرى قوات طرف ثالث تريد السيطرة على الموانئ الآن بعد انسحاب الحوثيين، مضيفاً أن الأمم المتحدة ستتولى الإشراف على الأرض. ومؤسسة موانئ البحر الأحمر وهي مؤسسة الحكومة اليمنية سوف تنظم الموانئ والجمارك، وكل الإيرادات من الموانئ ستذهب للبنك المركزي في الحديدة لدفع مرتبات الموظفين في الحديدة ومحافظات أخرى.
تابع القراءة

توجيه اخطر اتهام رسمي لـ البشير قد يؤدي الى اعدامه

وجهت النيابة العامة في السودان الاثنين اتهاماً للرئيس السابق عمر البشير وآخرين، بالتحريض والاشتراك الجنائي في قتل المتظاهرين خلال الأحداث الأخيرة، وذلك في بلاغ مقتل بابكر الذي قتل بمنطقة بري.
 وأعلن النائب العام السوداني توجيه تهمة "قتل" متظاهرين إلى البشير.
كما وجهت النيابة العامة، بحسب تعميم صادر، بالإسراع في إكمال التحريات في كافة بلاغات القتل في الأحداث الأخيرة.
يذكر أنه تم نقل الرئيس السوداني السابق، عمر البشير، إلى سجن كوبر في مدينة بحري بالخرطوم.
وقالت مصادر اعلامية إن البشير محتجز في حبس انفرادي تحت حراسة مشددة.
ويخضع البشير لمذكرتي توقيف دوليتين أصدرتهما المحكمة الجنائية الدولية عامي 2009 و2010 بتهمة الإبادة وجرائم ضد الإنسانية وجرائم حرب ارتكبت في إقليم دارفور بين عامي 2003 و2008.
تابع القراءة

دولة خليجية تعلن فتح سفارتها في العراق بعد اغلاق دام أكثر من 30 سنة

أعلنت سلطنة عمان الأحد أنها ستعيد فتح سفارتها في بغداد بعد نحو ثلاثة عقود من إغلاقها إبان الاجتياح العراقي للكويت، حسبما أعلنت وكالة الأنباء العمانية الحكومية في بيان.
وقالت الوكالة: "انطلاقاً من الروابط الأخوية والعلاقات التاريخية التي تربط سلطنة عمان وجمهورية العراق، قررت السلطنة إعادة فتح سفارتها في بغداد لاستئناف عملها الدبلوماسي".
وأضافت: "مما لا شك فيه أن إعادة افتتاح السفارة العمانية في بغداد، سيسهم في تطوير العلاقات بين البلدين والشعبين الشقيقين في شتى المجالات".
وكانت بغداد أعلنت الجمعة أنّ وزير الخارجية محمد علي الحكيم تسلّم رسالة من نظيره العماني يوسف بن علوي أعرب فيها عن "عزم سلطنة عُمان إعادة افتتاح سفارتها، واستئناف عمل بعثتها الدبلوماسيَّة لدى بغداد".
وقالت إن العراق يرى في هذه الخطوة مؤشراً على "تطور إيجابي في الحضور العربي، ويساهم في تعزيز العمل المشترك".
وتعيش العاصمة بغداد فترة هدوء أمني نسبي، منذ إعلان السلطات العراقية دحر تنظيم داعش من البلاد في كانون الأول/ديسمبر 2017.
تابع القراءة

الرئاسة اليمنية تكشف عن «خدعة كبرى» وتفضح الأمم المتحدة والاخيرة تعلن عن «انجاز»

قالت بعثة الأمم المتحدة في الحديدة اليوم الاحد انها راقبت أول أيام إعادة انتشار الحوثيين في ثلاثة موانئ وزعمت انها سارت وفق الخطط الموضوعة ، في وقت وصفت الشرعية اليمنية ما حدث بالمسرحية.
واشارت البعثة ، الى ان الحكومة اليمنية وافقت على تنفيذ التزامها وفق المرحلة الأولى لاتفاق إعادة الانتشار.
وكشفت بان أنشطتها في الأيام التالية ستركز على إزالة المظاهر العسكرية ونزع الألغام
واكدت انها ستجري تقييما رسميا لعملية إعادة الانتشار في الموانئ الثلاثة بعد غد الثلاثاء.
الى ذلك قال مستشار الرئيس اليمني، عبدالملك المخلافي، إن الانسحابات التي تهدف إلى السلام لا تتحقق بإعلانات أحادية الجانب، وإنما بحسن النية والتعاون والالتزام بالاتفاقات والمرجعيات التي قامت عليها والتي تحدد المراكز القانونية للأطراف.
وأضاف المخلافي، إنه من المخجل أن يتواطأ ممثلو الأمم المتحدة مع ميليشيا للتغطية على إخلالها بمسؤوليتها تجاه القرارات الأممية.
وخاطب المبعوث الأممي إلى اليمن، بقوله: "السيد مارتن غريفثس، الحوثيون جماعة انقلابية استولت على الدولة وأراضي الجمهورية بطريقة غير مشروعة وفقاً لقرار مجلس الأمن 2216، ومفهوم الانسحاب الوحيد هو انسحاب الميليشيا لصالح الشرعية، عدا ذلك مخالفة للقرارات الأممية وخديعة غير مقبولة، سرعان ما تنكشف، وتطيل أمد الحرب ولا تصنع سلاماً".
وأكد المخلافي، في تغريدات على حسابه في "تويتر"، إنه ‏من السذاجة تصور أن ميليشيات الحوثي التي تدعي الحق الإلهي في الحكم، وتعتبر أن الخروج بالسلاح والحكم بالغلبة عقيدة لها سوف تتخلى عن أراضٍ استولت عليها بموجب هذا الاعتقاد، خاصة وهي ما زالت تواصل الحرب في كل مكان تحت ذات الدعاوى.
واعتبر مستشار الرئيس اليمني التغطية على أعمال الميليشيا جريمة تؤدي إلى استمرار الحرب.
تابع القراءة

عاجـل..وفد«الشرعية» يعلن موقفه من موافقة «الحوثي»على الإنسحاب من «الحديدة»

اعتبرت الحكومة الشرعية اليوم الجمعة10 مايو 2019 م ، إعلان ميليشيا الحوثي إعادة الانتشار في الحديدة من جانب واحد "تحايل على تنفيذ اتفاق ستوكهولم، ومسرحية هزلية".
   
وقال عضو فريق الحكومة في لجنة إعاة الانتشار، اللواء صغير بن عزيز، إن الفريق الحكومي مستعد لتنفيذ المرحلة الأولى من عملية إعادة الانتشار حسب مأتم الاتفاق عليه وقد ابلغنا الفريق مايكل بأكثر من رسالة بذالك.

وأضاف في تغريدة بتويتر:"أي انتشار أحادي بدون رقابة وتحقق مشترك يعتبر تحايل على تنفيذ الاتفاق(اتفاق ستوكهولم) ومسرحية هزلية كسابقاتها، وسوف يعري الأمم المتحدة".

 وكانت الأمم المتحدة، قالت إن ميليشيا الحوثي عرضت انسحابا مبدئيا من جانب واحد من أجزاء من الحديدة والصليف ورأس عيسى، ابتداء من غدا السبت وحتى 14 من الشهر الجاري.
تابع القراءة

بعد وصول سلاح مرعب إلى قطر... أمريكا تعلن استعدادها ودول عربية لمواجهة إيران

قال نائب مساعد وزير الخارجية الأمريكي لشؤون الخليج تيموثي ليندركينغ أن الولايات المتحدة وشركاءها في المنطقة مستعدون لمواجهة إيران إذا وصلت الأمور إلى ذلك.

وقال في مقابلة تلفزيونية: "نحن نتدرب مع الحلفاء ونعمل معهم ونجهزهم منذ سنوات والكثير من هذه الدول شاركت معنا في الحرب في أفغانستان والعراق وفي أماكن أخرى وبالتأكيد من دون شك هم على استعداد لو وصلنا إلى ذلك".

وأكد ليندركينغ أن إظهار القوة الأمريكية بنشر حاملة الطائرات "لينكولن" أمر أساسي ويدعو الأعداء إلى الحذر.

وأعلنت وزارة الدفاع الأمريكية الخميس، وصول أربع قاذفات استراتيجية من طراز "بي 52 إتش"، إلى قاعدة العديد الجوية في قطر، فيما وصلت مجموعة سفن هجومية تقودها حاملة الطائرات "أبراهام لينكولن" إلى قناة السويس في طريقها للمنطقة "بعد ورود "مؤشرات على وجود خطر حقيقي من قبل قوات النظام الإيراني".

وأشار ليندركينغ إلى أن هناك تهديدات إيرانية تتمثل في استخدام وكلائها في اليمن في إطلاق صواريخ على السعودية والإمارات وأيضا الهجمات ضد السفن في الخليج، "ونرى قدرة وإرادة من إيران وشركائها باستعمال هذه التصرفات وهذا يشكل تهديدا ويزعزع الاستقرار في المنطقة ولذا نريدها أن تتوقف عن هذه الاستفزازات".

وأضاف أن الهدف من إرسال قوة هجومية أمريكية هو إرسال "رسالة إلى إيران وإلى الشركاء في الخليج أن الولايات المتحدة لن تتراجع"، مشيرا إلى أنه "ليس الهدف أن نصل إلى مواجهة عسكرية، نريد أن نتأكد من أن إيران ستخفض من التصعيد، وتوقف هذه التصرفات في المنطقة".



وحول علاقة سلطنة عمان وإيران قال "لا نرى تقاربا بين عمان وإيران، نعم هناك علاقة بين الدولتين ولا نعارض هذه العلاقة، هو حق سيادي لعمان، وجغرافياً هي جارة لإيران وهو أمر طبيعي وأحيانا مفيد، ولكن ما لا نريده أن تكون هناك تصرفات غير منسقة مع دول الخليج".
تابع القراءة

عاجل : جماعة الحوثي يوافق على الانسحاب من الحديدة والأمم المتحدة تعلن عن الموعد وتصدر بيان

أعلنت الأمم المتحدة، اليوم الجمعة، أن جماعة الحوثي الانقلابية وافقت على الانسحاب من 3 موانئ رئيسية في الحديدة هي (ميناء الحدسدة والصليف وراس عيسى) خلال اربعة أيام اعتبارا من غدا السبت.
وقالت الأمم المتحدة ان عملية إعادة الانتشار في الموانئ ستبدأ غدا السبت وحتى 14 من الشهر الجاري.
واشارت انها ستقوم برصد عملية إعادة الانتشار في موانئ الحديدة والصليف ورأس عيسى.
من جانبها أكدت لجنة تنسيق إعادة الانتشار التابعة للأمم المتحدة أن "الحوثيين عرضوا انسحابا مبدئيا من جانب واحد من أجزاء في الحديدة والصليف ورأس عيسى"، معتبرةً أن "انسحاب الحوثيين من الحديدة سيسمح بإرساء دور أممي في دعم موانئ البحر الأحمر".
وتابعت اللجنة: "سنراقب انسحاب الحوثيين ابتدأً من 11 من هذا الشهر لمدة 3 أيام".
وذكرت اللجنة في بيان أن من المهم أن تلي الخطة "الإجراءات الدائمة الملزمة التي تتسم بالشفافية من جانب الطرفين للوفاء الكامل بما عليهما من التزامات".
تابع القراءة

أول تهديد من الإدارة الامريكية للمجلس العسكري السوداني وأول طلب يوجه رسميا لهم

                       
طالبت واشنطن، اليوم المجلس العسكري الانتقالي في السودان للإسراع بنقل السلطة لحكومة مدنية، والتوصل لاتفاق مع قوى الاحتجاج التي أطاحت بالرئيس السابق عمر البشير الشهر الماضي.
وقال بيان للخارجية الأمريكية إن نائب وزير الخارجية، جون سوليفان، أجرى اتصالا برئيس المجلس الانتقالي العسكري، الجنرال عبد الفتاح البرهان، دعم فيه دعم الولايات المتحدة لتطلعات الشعب السوداني للحرية والديمقراطية والمستقبل المزدهر، وحث المجلس على التحرك بسرعة نحو تشكيل حكومة مؤقتة يقودها مدنيون، منوها لالتزام البرهان بذلك".
كما حث سوليفان المجلس العسكري السوداني على "التوصل لاتفاق مع قوى إعلان الحرية والتغيير يعكس رغبة شعب السودان"، وناشده "احترام حقوق كافة الأشخاص"، و"السماح بالاحتجاجات السلمية".
ويشهد السودان، حاليا، مرحلة انتقالية بعد عزل البشير، يوم 11 أبريل/ نيسان الجاري، إثر احتجاجات شعبية واسعة، وتولى مجلس عسكري انتقالي مقاليد الحكم لفترة انتقالية، برئاسة وزير الدفاع السابق عوض بن عوف، الذي لم يلق قبولا من مكونات الحراك الشعبي ما اضطره بعد ساعات لمغادرة موقعه مع نائب رئيس المجلس، رئيس الأركان السابق كمال عبد الرؤوف الماحي، ليتولى قيادة المجلس المفتش العام للقوات المسلحة السودانية، الفريق أول الركن عبد الفتاح البرهان.
تابع القراءة

جميع الحقوق محفوظة - المشهد الأخير © 2018