أخر الاخبار

قرار ندم عليه حافظ الأسد

كشف الأمير بندر بن سلطان، رئيس الاستخبارات السعودية وأمين مجلس الأمن الوطني، والسفير الأشهر للرياض لدى واشنطن، سابقا، لأول مرة عن تفاصيل قرار ندم عليه حافظ الأسد.
ففي مقابلة أجرتها معه صحيفة "إندبندنت عربية"، في قصره شمال أبحر بمحافظة جدة غربي السعودية، قال الأمير بندر إن الرئيس السوري السابق، حافظ الأسد، أعرب عن ندمه من قرار لم يتخذه، يتعلق بهضبة الجولان السورية المحتلة.
وأوضح الأمير بندر في المقابلة أنه التقى الرئيس الأسد الأب، واعترف له الأخير بأن رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق، إسحاق رابين، قد تسبب له في ألم كبير، وبأنه لا يستطيع مسامحة نفسه، بشأن القرار الخاص بموافقة رابين على الانسحاب من هضبة الجولان مقابل إقامة علاقات.
وأشار السفير السعودي السابق لدى الولايات المتحدة إلى أن رابين نقل رسالة إلى الرئيس الأسد عبر وزير الخارجية الأمريكي السابق، وارين كريستوفر، أبلغه فيها موافقته على الانسحاب من الجولان مقابل تغيير المعادلة، وبأن أحد طلباته كان سحب الأسلحة الثقيلة إلى الحدود التركية.
وقال الأسد لوزير الخارجية الأمريكي:
رد عليه وزير الخارجية الأمريكي: فخامة الرئيس فكر بالموضوع، هذا أفضل عرض قد يأتيك، رابين له شعبيته، ويستطيع تمريرها في الكنيست الإسرائيلي، والرئيس مستعد أن يأتي بنفسه ويكون الوسيط.
فتابع حافظ الأسد: "عاندت ورفضت، وقلت إذا كان الخطاب موجهاً لي يكتبه لي لا للرئيس، وإنه لو استغليت تلك الفرصة لكان الجولان لنا، ولفتحنا سفارة لا نجعل أحد يعمل فيها لكن الفرصة ضاعت"؛ حسب ما ذكره الأمير بندر.
تابع القراءة

دراسة تحذر من السلاح الفتاك الذي يهدد أمن السعودية ودول الخليج ويمتلكة الحوثيين !

قالت دراسة لمركز «أبعاد» للدراسات والبحوث، إن السلاح المسيّر لمليشيا الحوثي أصبح سلاحاً استراتيجياً قد يتطور ويصبح أكثر تهديداً للأمن الإقليمي والدولي بعد أن وضع الحوثيون مطارات وموانئ دول الخليج تحت التهديد الجدي.
وأشارت الدراسة إلى أن الحوثيين قد يهاجمون منابع وشركات النفط والمصانع الحيوية وشركات إنتاج الطاقة وتكرير البترول وتحلية المياه، وقد ينعكس ذلك سلباً على الوضع الأمني والاقتصادي لدول الخليج بالذات السعودية والإمارات
. وتقود الدولتان تحالفاً عسكرياً ضد الحوثيين منذ نهاية مارس 2015، لإعادة شرعية الرئيس عبدربه منصور هادي. وحذرت الدراسة من أن امتلاك مليشيا مسلحة يمنية خارج إطار الدولة مثل مليشيا الحوثي لتكنولوجيا الدرونز، قد يشجع جماعات مسلحة أخرى مثل تنظيم القاعدة وتنظيم الدولة الاسلامية «داعش» على امتلاكها.
وأكدت إن السلاح قد يستخدم في التصفيات السياسية مستقبلاً، إذا أشركت مليشيا الحوثي في الحكم دون نزع السلاح. وعن السيناريوهات المفتوحة أشارت دراسة «أبعاد» إلى توقعات بتشديد العقوبات على إيران وصولاً إلى الحظر الكامل بشأن امتلاك تكنولوجيا السلاح المسير، وإعادة الحظر على سفينة «سافيز» التي يعتقد أنها تقدم خدمات لوجستية للحوثيين تتعلق بطائرات الدرونز والقوارب الانتحارية.
وتوقعت وضع أنظمة صارمة على الشركات المنتجة لهذه التكنولوجيا لاحقاً والتي قد تكون هي سلاح المستقبل. وجاءت الدراسية في وقت حذرت قيادة القوات المشتركة للتحالف المليشيا الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران من استهدافها للأعيان المدنية والمدنيين وأن استخدامها لأساليب إرهابية في الهجوم الانتحاري سيكون له وسائل ردع حازمة.
وقال المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف العربي بقيادة السعودية، إن منظومة الدفاع الجوي السعودي دمرت طائرة مسيّرة للحوثيين في سماء مدينة أبها جنوبي المملكة.
وذكر المالكي بحسب وكالة الأنباء السعودية الرسمية «واس»، إن المنظومة رصدت في البداية جسماً غير معرّف باتجاه الأعيان المدنية بمدينة أبها وتم التعامل معه بحسب قواعد الاشتباك وتدميره. وأوضح «من خلال فحص حطام الجسم من قبل المختصين بقوات التحالف المشتركة تبين أنها طائرة بدون طيار معادية حوثية بخصائص ومواصفات إيرانية».
تابع القراءة

مفاجأة صادمة .. باتفاق " سري " مع زعيم الحوثيين ..المبعوث الأممي يغادر صنعاء !

أفادت مصادر أن المبعوث الأممي إلى اليمن #مارتن_غريفثس، غادر اليوم الخمس العاصمة اليمنية صنعاء بعد زيارة استغرقت 4 أيام، التقى خلالها زعيم الميليشيات الحوثية، عبدالملك الحوثي، وعددا من قيادات الميليشيات في صنعاء، كما زار المبعوث مدينة الحديدة ليوم واحد التقى خلالها ممثلي الحوثيين في لجنة التنسيق المشتركة لمراقبة إعادة الانتشار.
مصادر سياسية في صنعاء أكدت أن مناقشات غريفثس مع قادة الحوثيين تركزت على ضرورة الالتزام بتنفيذ اتفاق ستوكهولم فيما يتعلق بوقف إطلاق النار في الحديدة، والانسحاب من موانئها الثلاثة، وإعادة انتشار القوات المتنازعة إلى خارج مدينة الحديدة، وفقا للجدول الزمني الجديد.
كما بحث المبعوث ترتيبات تسهيل مهمة بعثة الأمم المتحدة التي نص عليها قرار مجلس الأمن 2452، والتي تضم خمسة وسبعين مراقبا أمميا للإشراف على تنفيذ اتفاق ستوكهولم.
ومن نتائج زيارة غريفثس التوصل إلى صفقة لإطلاق سرح أسير سعودي لدى الحوثيين مقابل إفراج التحالف عن خمسة أسرى من عناصر ميليشيات الحوثي.
تابع القراءة

مغترب يمني يتصدر الصحف السعودية والسلطات تقوم بترحيله من المملكة.. (تفاصيل مفاجئة)


قامت وزارة التجارة والاستثمار السعودية بالتشهير بمغترب يمني في جريدتين سعوديتين على نفقته وغرمته مالياً وأغلقت نشاطه ورحلته عن المملكة بشكل نهائي.


وبحسب بيان التشهير فإن المغترب" عبدالحميد محمد حمود شريان" ممنوع من دخول المملكة بعد هذه الحادثة.
تابع القراءة

بيان شديد اللهجة من «رئاسة الأركان» يمهل «حكومة معين» اسبوعين ويطلق تحذيرا خطيرا

اصدرت اللجنة الطبية العسكرية التابعة لرئاسة هئية الاركان العامة للجيش اليمني بيانا مهما ، اتهم الحكومة بالتعنت في تنفيذ توجيهات رئاسية تتعلق بصرف وتحويل مستحقات جرحى الجيش الوطني في الخارج.
وقالت اللجنة في بيان شديد اللهجة وصل مأرب برس نسخة منه اليوم الاربعاء « ان الجانب الحكومي (في اشارة لرئيس الحكومة ووزارة المالية) تعنت في تنفيذ توجيهات صريحة وواضحة من الرئيس هادي بصرف مبلغ 5 مليون دولار لجرحى الجيش الذين توقف علاجهم في مصر رغم توجيهات الرئيس ونائبه».
وحذرت اللجنة الى ان هذا التعنت الذي وصفته بالغريب والتأخير في ارسال الحالات ، يتسبب قي تفاقم حالات الجرحى الصحية لاسيما وانها لا تحتمل التأخير ، فبعض الجرحى يفقدون احد اعضائهم وبعضهم قد تصل حالته الى شلل كلي واعاقة كاملة».
وواضحت اللجنة في بيانها الذي يعد الثاني ، ان عدد الحالات في جمهورية مصر (500) جريح ومرافق وقرابة (600) يحتاجون السفر للخارج منهم (200) حالتهم مستعجلة.
واوردت اللجنة في بيانها ثلاثة نقاط رئيسية ناشدت في الاولى رئيس الجمهورية التدخل والنظر الى الجرحى كقضية وطنية ، كما حملت الاطراف والجهات المعنية مسئولية التأخير وما قد يترتب عليه.
وهددت اللجنة في النقطة الثالثة بتوقيف عملها بشكل كلي واغلاق مكاتبها واخلاء مسؤوليتها امام الجرحى ، اذا لم يتم صرف الموازنة الخاصة بالجرحى في مهلة اقصاها اسبوعين.
وامس الثلاثاء وجه رئيس هيئة الأركان العامة ، بمعالجة أوضاع الجرحى والنظر في الحالات الحرجة.
حيث ناقش رئيس هيئة الأركان العامة الفريق الركن عبدالله النخعي، في العاصمة المؤقتة عدن مع دائرة الخدمات الطبية واللجنة الطبية العسكرية سير عمل الدائرة ومرافقها المختلفة والصعوبات التي تواجه اللجنة الطبية، وأوضاع جرحى الجيش الوطني في المنطقة الرابعة وجبهة الساحل الغربي.
ووجه رئيس هيئة الأركان العامة ،مدير دائرة الخدمات الطبية ورئيس اللجنة الطبية العسكرية بمعالجة أوضاع الجرحى والنظر في موضوع الحالات الحرجة التي تحتاج الى العلاج خارج اليمن.
وشدد على أهمية تحمل دائرة الخدمات الطبية واللجنة الطبية مسؤوليتها القانونية والأخلاقية والإنسانية في الاهتمام بأوضاع الجرحى ومعالجتهم داخل اليمن وخارجها، مشيداً بتضحيات ابطال الجيش الوطني في مختلف الجبهات في مواجهة ميليشيا الحوثي الكهنوتية.

تابع القراءة

اكبر قبيلة يمنية تنقلب على الحوثي وتتعهد بفك الحصار عن حجور خلال الساعات القادمة

تواصل ميلشيا الحوثي الانقلابية قصفها المدفعي لقرى ومناطق حجور في محافظة حجة شمال غربي البلاد.
  
وقالت مصادر محلية "إن ميلشيا الحوثي الانقلابية تواصل القصف المدفعي على التجمعات السكانية المدنية في حجور، متسببة بسقوط ضحايا مدنيين".
إلى ذلك تعهدت قبيلة حاشد في محافظة عمران فك الحصار عن قبائل حجور ومدها بالدعم البشري والمادي وفقا لمصادر مطلعة.

يأتي ذلك بالتزامن مع استمرار توافد قبائل مجاورة للقتال في صفوف رجال قبائل حجور ضد مليشيا الحوثي الانقلابية بحسب مصدر قبلي.

وفي ذات الشأن نفذت ميلشيا الحوثي الانقلابية محاولات عدة للهجوم صوب مناطق الدرب، وذو ريبان في الجنوب الشرقي للمديرية، لكن قبائل المنطقة تصدوا لهم وكبدوهم خسائر في الأرواح، وفرار من تبقى منهم.

من جانب آخر أعلنت المنطقة العسكرية السابعة يوم الاثنين عن تجهيزها كتائب وألوية للقتال إلى جانب قبائل حجور.
تابع القراءة

فنزويلا.. اجتياح عسكري أمريكي وشيك؟

اتهمت  فنزويلا، أمس الثلاثاء، الإدارة الأميركية بالتحضير لاجتياح عسكري للبلاد.
وفي ظل التطورات الأخيرة في فنزويلا وإعلان رئيس البرلمان وزعيم المعارضة، خوان #غوايدو ، نفسه رئيساً بالوكالة، قد يكون مستشار الأمن القومي الأميركي، جون #بولتون، كشف بدون قصد عن تحرك محتمل من قبل إدارة الرئيس دونالد #ترمب في أزمة فنزويلا، الاثنين، عندما التقط المصورون ملاحظة على ورقة في دفتر كتب عليها: "5000 جندي إلى #كولومبيا ".
وذكرت مصادر لشبكة "فوكس نيوز" أن البيت الأبيض يفكر في نشر قوات أميركية عند جارة فنزويلا الغربية في حال الحاجة إليها. غير أنها قالت إنه لا يوجد تحرك وشيك.
وكان بولتون قد أكد، رداً على سؤال للصحافيين في البيت الأبيض الاثنين حول إمكانية استخدام القوة العسكرية في الملف المحتدم، أن "الرئيس (دونالد) ترمب كان واضحاً في هذا الأمر بأن كل الخيارات متاحة على الطاولة".
تابع القراءة

الدجاج المقلي .. لن تأكله بعد اليوم لو عرفت السبب

حذرت دراسة جديدة من تناول الدجاج المقلي مؤكدة أنه يزيد من خطر الوفاة المبكرة.
فقد وجدت الدراسة التي نشرتها دورية بير ريفيود جورنال الطبية العريقة ونقلتها سكاي نيوز، أن تناول الطعام المقلي يرتبط بزيادة خطر الوفاة المبكرة للنساء بعد سن اليأس.
واستخدم الباحثون بيانات استبيان لتقييم الوجبات الغذائية لـ 106.966 امرأة تتراوح أعمارهن بين 50 و79 عامًا وتمت متابعتهن لمدة 18 عامًا حتى فبراير 2017.
ونظر الباحثون في عدد المرات التي تناولوا فيها الأطعمة المقلية المختلفة مثل الدجاج المقلي والأسماك المقلية والمحار المقلي والبطاطس المقلية ورقائق التورتيا المقلية، والتاكو.
وخلال ذلك الوقت، توفت 31588 امرأة ، كانت أمراض القلب وحدها السبب في وفاة 8358 حالة من تلك الوفيات، في حين توفت 13880 امرأة لأسباب أخرى.
ونقلت شبكة سي إن إن عن يوي باو، عالم الأوبئة في جامعة أيوا والذي شارك في إجراء الدراسة:"نحن نعلم أن استهلاك الأطعمة المقلية أمر شائع جدًا في الولايات المتحدة وكذلك في جميع أنحاء العالم.
لسوء الحظ ، لا نعرف سوى القليل جدًا عن التأثير الصحي طويل المدى لاستهلاك الأطعمة المقلية".

ويبدو أن هذه الدراسة هي الأولى من نوعها ، لكن الأبحاث السابقة أظهرت وجود صلة بين تناول الطعام المقلي وزيادة خطر الإصابة بأمراض القلب والسكري.

وعموما ، بعد حساب نمط الحياة ، وجودة النظام الغذائي ، ومستوى التعليم ، والدخل ، أظهرت النتائج أن تناول الطعام المقلي بانتظام يرتبط بزيادة خطر الموت.

وعلى وجه التحديد ، فإن أولئك الذين تناولوا وجبة واحدة أو أكثر في اليوم لديهم مخاطر أعلى بنسبة 8 في المئة من أولئك الذين لم يتناولوا الطعام المقلي.

وارتبط الدجاج المقلي اليومي بخطر الوفاة بزيادة قدرها 13 في المئة عن أي سبب آخر، وزيادة خطر الوفاة بنسبة 12 في المئة من مشكلات مرتبطة بالقلب مقارنةً بعدم تناول أي طعام مقلي. وارتبط السمك المقلي بزيادة مخاطر الوفاة بنسبة 7 في المئة.
تابع القراءة

مفاجأة واحتفالات في السعودية بعد ساعات من قرار ملكي

لم تمض ساعات على القرار الذي أصدرته المملكة العربية السعودية، حتى فوجئ الجميع بقرار آخر، نشر البهجة في نفوسهم. أقامت شركة "ميدروك" التابعة لرجل الأعمال السعودي المولود في إثيوبيا، محمد حسين العمودي، احتفالات بمقرها في ضاحية ساربيت في إثيوبيا، بمناسبة إطلاق سراحه، وفقا لوكالة الأنباء الإثيوبية.
 واتخذت الشركة قرارا بزيادة رواتب وحوافز العاملين، وإلغاء الديون والإيجارعن مساكنهم احتفاء بإطلاق سراح العمودي.  كما تبرعت الشركة بمبلغ 250 ألف بر إثيوبي إلى بنك إثيوبيا للعيون، ومليون بر إلى مدارس مختلفة تقع في المناطق التي تستثمر فيها الشركات، وقدمت منحة لنصف الفترة الدراسية للطلاب الذين يدرسون في جامعة ينيتي (التابعة للعمودي). 
ويتوقع أن يصل العمودي في وقت قريب إلى البلاد. من جهته، عبر رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد عن فرحته بإطلاق سراح العمودي بعد اعتقاله في الرياض لأكثر من سنة وتمنى له العودة الآمنة إلى بلاده.  من جهته قال محامي العمودي، تكا أسفا: "لم أتحدث معه بالهاتف حتى الآن ولكني تأكدت أنه كان مع أخيه وكُنت أتواصل مع شخص قريب له والآن يوجد في بيته بجدة". وحول عودته إلى إثيوبيا أوضح المحامي: "نحن لا نعرف هل سيعود أم يبقى ونحن سعداء فقط لإطلاق سراحه". وأفرجت السلطات السعودية عن رجل الأعمال محمد حسين العمودي بعد احتجازه لأكثر من عام ضمن حملة ولي العهد التي قال إنها تستهدف "مكافحة الفساد".
 ويعد الإفراج عن العمودي أحد أبرز رجال الأعمال السعوديين والمولود في إثيوبيا الحلقة الأحدث في سلسلة عمليات الإفراج عن المحتجزين البارزين، التي تتزامن مع انتقادات دولية واسعة لولي العهد الأمير محمد بن سلمان بسبب قضية اغتيال الصحفي جمال خاشقجي. 
  وكان العمودي، الذي صنف من قبل مجلة "فوربس" الأمريكية بأنه أغنى رجل في إثيوبيا وثاني أغنى رجل في السعودية بين عشرات من كبار رجال الأعمال والسياسة الذين احتجزوا في فندق ريتز كارلتون في العاصمة السعودية خلال الحملة التي بدأت في نوفمبر/ تشرين الثاني عام 2017. وفي أوائل عام 2018، توجه رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد إلى المملكة العربية السعودية وناقش عددا من القضايا مع ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان حيث شملت إحدى القضايا إطلاق سراح محمد العمودي
. و قال أبي أحمد حينها: "اتفقنا مع ولي العهد على إطلاق العمودي ولكن عدم عودته معي جاءت بسبب بعض الإجراءت من الحكومة السعودية". وأضاف أن قضية الشيخ محمد العمودي "تعتبر قضية كل إثيوبي".
تابع القراءة

الأمين العام للأمم المتحدة يهاتف «محمد بن سلمان» بشأن اليمن .. ماذا دار بينهما؟

تلقى الأمير محمد بن سلمان، ولي العهد السعودي، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الدفاع، اتصالا هاتفيا اليوم الثلاثاء، من الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس.

وذكرت وكالة الأنباء السعودية "واس"، أن غوتيريس، عبر عن شكره للدعم الذي تقدمه المملكة للدفع نحو تحقيق نتائج إيجابية في الحوار بين الأطراف اليمنية، وتقديره لجهود ولي العهد في هذا الشأن.
  
وأشاد الأمين العام للأمم المتحدة باتفاق السلام بين إثيوبيا وإرتيريا، الذي تم توقيعه في مدينة جدة، وعبر عن شكره وتقديره لرعاية خادم الحرمين الشريفين لهذا الاتفاق الذي أعاد العلاقات بين البلدين لمسارها الطبيعي.

وأطلع غوتيريس ولي العهد خلال الاتصال على الجهود الأممية المبذولة تجاه القضايا الإقليمية، ومستجدات الأحداث في المنطقة.

من جانبه أكد ابن سلمان حرص المملكة على كل ما يحقق مصلحة الشعب اليمني وأمن واستقرار اليمن.
تابع القراءة

صحيفة بريطانية تزيح الستار عن سر عودة «باتريك» الى اليمن بعد أن استقال وتكشف سبب رفض «غريفيث» إعلان فشل «اتفاق ستوكهولم»

 

قالت صحيفة الغارديان البريطانية "إن النظرة الوردية التي حاول من خلالها المبعوث الاممي الى اليمن مارتن غريفيث إظهار ما وصلت اليه المحادثات في اليمن، إما أنها تعكس تقدماً غير ملحوظ باتجاه وقف إطلاق نار لا يدركه بشكل واضح سوى أولئك المنخرطين بشكل مكثف في المحادثات".

________________________________________________________

 اقــــــــــرأ ايــــــــــضـــــــــــا:     


  ________________________________________________________
وتابعت الصحيفة في تقرير لها -ترجمه موقع "يمن شباب نت"- أو أنها تعكس التفاؤل المطلوب لدبلوماسي يائس بهدف الحفاظ على أفضل الفرص ولإبقاء فرصة السلام الوحيدة في اليمن مع توجه غريفيث إلى اليمن مرة أخرى هذا الأسبوع وذلك في مسعى ًمنه للدفع قدماً باتجاه إحراز تقدم
 وذكرت إن السبب وراء رفض غريفيث دعوة وجهها التحالف للأمم المتحدة كي تعلن فشل اتفاق وقف إطلاق النار لافتاً "إن إعلاناً من هذا القبيل سيُفهم على أنه إشارة للقوات المدعومة من السعودية لاستئناف هجومها للسيطرة على مدينة الحديدة التي يسيطر عليها الحوثيون، والتي ينظر إليها السعوديون على أنها تمثل نقطة حيوية لجهود الحوثيين للبقاء في السلطة في شمال البلاد المكتظ بالسكان".
 ولفتت الى "أنه توجب على غريفيث أن ينكر أن الجنرال المتقاعد باتريك كمارات الذي عينته الأمم المتحدة لتنفيذ وقف إطلاق النار في ميناء الحديدة على البحر الأحمر، قد استقال بسبب خلافات مع فريق غريفيث". وأوضحت الصحيفة "بأن كاميرات يصارع من أجل إقناع الجانبين بحضور لجنة تنسيق إقليمية ينظر إليها كأمر محوري على طريق بناء الثقة وكذا من أجل تخفيف حدة الخلافات حول ما تم الاتفاق عليه في محادثات السلام في ستوكهولم في الشهر الماضي". 
ونقلت الصحيفة مطالبة 14 منظمة إغاثة بريطانية في لندن كلا الجانبين في الحرب الأهلية على بتذكر حقيقة أن الشعب اليمني هو الاولوية القصوى حيث أكدت المنظمات بأن المساعدات التجارية لم تتدفق بعد إلى المستوى المطلوب لاستعادة الواردات الحيوية من الغذاء والدواء حيث لايزال عدد كبير من السفن ينتظر خارج الميناء سعيا للحصول على إذن بالدخول. 
كما نقلت عن سالم باعبيد -منسق مكتب رئيس مكتب الإغاثة الإسلامية- قوله من الحديدة بأنه "حتى الآن لم يتغير شيء يذكر بالنسبة للناس العاديين حيث بعد أشهر عمليات القصف المتبادل والتجويع، سيتطلب الأمر أكثر بكثير من وقف إطلاق النار لإنعاش الحياة في الناس الذين عاشوا على حافة الموت لفترة طويلة".  
تابع القراءة

أخر (تحديث )ارتفاع جديد ومفاجيء لاسعار صرف الدولار والريال السعودي مقابل الريال اليمني (اسعار الصرف اليوم )

افادت مصادر مصرفية لـ''سما برس'' الان في صنعاء ان الريال اليمني ينهار من جديد بعد يوم من تحسن بشكل مستمر من مساء امس الاثنين . 
واضافات المصادر لـ''سما برس'' اسعار الصرف الان في صنعاء(اليكم الاسعار حسب المصادر حتي اللحظة) 
الشراء 
الدولار 562 
الريال السعودي 149 
البيع 
الدولار 575 
الريال السعودي 152
تابع القراءة

المبعوث الاممي لليمن في اخر تحرك لانقاذ اتفاق "الحديدة "

وصل المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث اليوم الثلاثاء، إلى الحديدة (غربي البلاد)، للمرة الثانية منذ تصاعد حدة القتال في المدينة الواقعة على ساحل البحر الأحمر، في منتصف يونيو من العام الماضي.
وكان غريفيث قد زار الحديدة مطلع ديسمبر الماضي للتهيئة لمشاورات السويد، التي جرت في ذات الشهر.
ومن المقرر أن يجري المسؤول الأممي جولة في ميناء المدينة الخاضعة لسيطرة مسلحي جماعة الحوثيين، كما سيلتقي بقيادات في الجماعة المسلحة.

تابع القراءة

تزامنا مع الاحتجاجات... البشير يكشف سرا ويوجه رسالة للجيش

أصدر الرئيس السوداني عمر البشير تصريحا جديدا بشأن الاحتجاجات، التي تشهدها بلاده منذ 19 ديسمبر/ كانون الأول الماضي، وكشف عن سبب أفقد الخرطوم 90 في المئة من ميزانيتها.

جاء ذلك خلال لقائه بقادة الأحزاب السياسية، في جنوب كردفان، اليوم الاثنين، بحسب وكالة الأنباء السودانية الرسمية "سونا".
   
وقال البشير إن الاحتجاجات، التي بدأت في مدينة عطبرة كانت منطقية، مضيفا "لكن هناك جهات سياسية استغلت هذه الاحتجاجات، وحولتها إلى عمل سلبي، مؤكدا اهتمامه بقضايا الشباب وبناء مستقبل يستوعب طاقاتهم، داعيا المؤسسات للاهتمام بقضاياهم".

وأوضح البشير، أن الدولة فقدت أكثر من 90 في المئة من ميزانيتها بعد انفصال الجنوب، مما أثر في الميزان التجاري، مضيفا "هناك جهود كبيرة لتخطي الأزمة الاقتصادية".

وشدد عمر البشير على أن أولوية الدولة تحقيق السلام في البلاد، وأشاد بصمود وصبر مواطني كادقلي في وجه الحرب، الحرب بالولاية، التي استهدفت ضرب النسيج الاجتماعي الذي ظل مترابطا ومتعايشا لفترات طويلة.

وأضاف "مجتمع جنوب كردفان نموذج في التعايش السلمي بين مكوناتها الاجتماعية".

ووجه الرئيس السوداني القوات المسلحة وحكومة الولاية والأجهزة الأمنية بضرورة توفير احتياجات المواطنين والتعامل الحسن مع العائدين من مناطق التمرد.
تابع القراءة

سقوط قتلي وجرحي في انفجار مباغت وعنيف بالمخا

قتل ستة مدنيين بينهم طفلين وإصابة عشرات آخرون، مساء اليوم، الأثنين إثر انفجار عبوة ناسفة في مقهى شعبي بمدينة المخا جنوبي غرب تعز.

وقالت مصادر إعلامية، إن انفجار ضخم هز مدينة المخا، ناتج عن عبوة ناسفة.

وأوضحت أن العبوة كانت مزروعة في دراجة نارية، مركونة بالقرب من مقهى شعبي أمام محطة باصات النقل المخا – عدن.

وذكرت المصادر، أن الانفجار أسفر عن مقتل ستة مدنيين بينهم طفلين، فيما أصيب أكثر من 20 آخرين بينهم مراسل قناة أبو ظبي، في حصيلة أولية.

وأوضحت المصادر لـ«مأرب برس» بأن الأنفجار نتج عنة تطاير شظايا متفرقة ادت الى قطع إحدى كابلات الكهرباء العمومية والتي سقطت مباشرةً على الإعلامي زياد الشرعبي فني مونتاج قناة أبو ظبي الإماراتية مما ادى الى وفاته على الفور إثر تعرضه لصعق كهربائى. 

وأشارت المصادر إلى تضرر بعض المحلات التجارية، نتيجة اشتعال النيران.
تابع القراءة

تفاصيل سرية .. عن بيت الأحمر الذي يستدرج الحوثيون ضحاياهم من النساء إليه ..

قالت مصادر محلية إن مليشيات الحوثي الانقلابية قامت مؤخراً بتحويل احد المنازل اليتي سيطرة عليها في صنعاء القديمة إلى مركزاً للتحريض الطائفي والتحشيد للجهاد، وكانت من قبل قد اتخذت ذات المنزل كثكنة عسكرية.
________________________________________________________


 اقــــــــــرأ ايــــــــــضـــــــــــا:    






  ________________________________________________________
وكشف موقع العاصمة أونلاين أن مليشيات حوّلت بيت الأحمر في صنعاء القديمة الى مركز تقيم فيه محاضرات تحريضية عقائدية للنساء في مديرية صنعاء القديمة.
وبحسب المصادر فإن الجماعة تستدرج النساء تحت مبرر إقامة دورات لتعليم الأشغال اليدوية، وما هي إلا خدعة لاجتذاب النساء إلى التسجيل في المركز ومن ثم إخضاعهن للمحاضرات الفكرية الخاصة بالمليشيات الحوثية.
وأكدت المصادر أن مليشيات الحوثي بدأت تدشين برنامج أعمال المركز منذ شهر، وتقوم بتدريس ملازم الهالك حسين الحوثي مؤسس الجماعة، في إطار سعيها لبث أفكارها وأجندتها الإرهابية تحت غطاء تعليم المهارات اليدوية.
وكانت مليشيات الحوثي قد استولت على بيت الأحمر في صنعاء القديمة بعيد انقلابها في الـ21 من سبتمبر 2014 وقامت بإغلاقه، ثم حولته إلى ثكنة عسكرية حوثية في 2015م، قبل أن تقوم بتحويله إلى مركزاً لبث أفكار الجماعة المتطرفة تحت غطاء الأنشطة الثقافية والتعليمية.
تابع القراءة

أخطر عرض من طهران لشيوخ الخليج!


عرض رئيس منظمة الطاقة النووية الإيرانية "علي أكبر صالحي" خدمات بلاده في مجال الطاقة النووية على دول الخليج العربي.
ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية "إرنا" عن "صالحي" قوله: "على دول المنطقة خصوصا الكويت والإمارات تشكيل لجنة تقنية بشأن موضوع الأمان النووي للمحطات".
________________________________________________________


 اقــــــــــرأ ايــــــــــضـــــــــــا:    



    ________________________________________________________
وتابع "صالحي": "إن الجمهورية الإيرانية لها تجارب متراكمة كبيرة في المجال النووي، (...) إننا دخلنا في المجال النووي والتقنية النووية منذ خمسينيات القرن الماضي أي منذ أكثر من 60 سنة".
وأضاف أن "الدول العربية التي تعمل على إنشاء محطات نووية، بحاجة إلى متخصصين في هذا المجال"، مشيرا إلى أن "إيران تملك الخبرة والتجارب ومستعدة للتعاون مع هذه الدول".
وأوضح "صالحي" أن بلاده عرضت التعاون عدة مرات لكون الأمن النووي يخص الجميع في المنطقة.
وقبل أيام، أعلن وزير الخارجية الإيراني "محمد جواد ظريف" استعداد بلاده للتعاون في المجال النووي مع العراق في إطار المعايير الدولية.
تابع القراءة

الأمم المتحدة تزف بشارات بشأن الحديدة وانسحاب الحوثيين !

قالت الحكومة اليمنية، اليوم الأحد، إنها حصلت على وعود أممية بإنسحاب جماعة الحوثي المسلحة، من مدينة الحديدة غربي البلاد.
واشار وزير الخارجية "خالد اليماني"، أن الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، وعده بانسحاب جماعة الحوثي المسلحة من مدينة وموانئ الحديدة، من أجل تنفيذ اتفاق ستوكهولم.
وذكر "اليماني" في تغريدة اطلع عليها مأرب برس على حسابه الشخصي في "تويتر"، أنه خلال لقاءهما السبت وعد الأمين العام للأمم المتحدة، بأن لا يخذل الشعب اليمني الذي تربطه به علاقة خاصة مذ كان مفوضا ساميا للاجئين".
وأشار "غوتيريش أكد أن اتفاق الحديدة سينفذ، والحوثيين سيغادرون المدينة والموانئ كخطوة أولى باتجاه تحقيق السلام في اليمن"، دون ذكر المزيد من لتفاصيل.
وأمس السبت وصل باتريك كاميرت، الجنرال الهولندي، رئيس لجنة مراقبة وقف إطلاق النار وإعادة الانتشار، إلى العاصمة صنعاء قادماً من عدن، في إطار مساعي أخيرة لإنعاش الأمل في اتفاق ستوكهولم.
وقال عضو في اللجنة المشرفة على تنفيذ اتفاق الحديدة المنبثق من اتفاقات ستوكهولم "إن كاميرت عاد لاستئناف مهمته" دون إعطاء مزيد من التفاصيل.
ومن المتوقع أن يستمر رئيس المراقبين الدوليين في عمله، إلى حين موعد تقديم تقريره الى مجلس الأمن نهاية يناير المقبل، لكن الأمم المتحدة، نفقت اليوم مجدداً صحة التقارير التي تحدثت عن اعتزام كاميرت التنحي الشهر المقبل، وسيحلّ محله مسؤول دنماركي.
وقال المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة فرحان حق، في مؤتمر صحافي عقده بالمقر الدائم للمنظمة الدولية في نيويورك، إن ، الجنرال الهولندي باتريك كاميرت، "مستمر في عمله"، ولم يتقدم باستقالته.
وبدأ كاميرت أولى اجتماعاته بعد عودته من السعودية اليوم السبت، بلقاء الفريق الحكومي في لجنة إعادة الانتشار في محافظة الحديدة، في العاصمة المؤقتة عدن، لمناقشة التطورات الجارية في ملف إعادة الانتشار في الحديدة استمرارا لتنفيذ اتفاقات ستوكهولم.
وحسب وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)، فقد أكد فريق الحكومة اليمنية في لجنة إعادة الانتشار، استعداد قوات الأمن التابعة للحكومة الشرعية على الانتشار الآمن وفق ما نصت عليه بنود اتفاقات السويد.
ويعتبر اللقاء الأول للجنرال الهولندي بعد عودته إلى اليمن قادما من السعودية التي غادر إليها الأربعاء، برفقة المبعوث الأممي مارتن غريفيث؛ حيث التقى هناك الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي.
وتزامناً مع عودة كاميرت إلى اليمن، حذرت الخارجية اليمنية، من انهيار اتفاق ستوكهولم، مطالبة الأمم المتحدة بتحديد الطرف المعرقل للاتفاق.
ووصف الوازرة في بيان لها، تصريحات المسؤولين في الأمم المتحدة، تجاه الكثير من القضايا، بـ"المبهمة"، مشيرة إلى أن مثل هذه اللغة غير الواضحة تزيد من تعنت الحوثيين.
بدوره، شكك رئيس الوزراء اليمني، معين عبدالملك، بمدى جدية الأمم المتحدة والمجتمع الدولي، في تنفيذ اتفاق وقف إطلاق النار بمدينة الحديدة غربي البلاد.
وطالب عبدالملك، خلال اطلاعه، على إحاطة حول أعمال وجهود لجنة تنسيق إعادة الانتشار في الحديدة المنبثقة عن اتفاقات السويد، من الأمم المتحدة المجتمع الدولي بإلزام جماعة الحوثي بتنفيذ الاتفاق والالتزام بوقف إطلاق النار وإزالة المظاهر المسلحة ووقف عمليات التحصين والدفاعات العسكرية.
وفي مذكرتها الأسبوعية، حذرت مجموعة الأزمات الدولية من أن عدم إحداث تقدم في "اتفاق الحديدة" باليمن يؤشر إلى احتمال عودة خطط التحالف العربي بدخول المدينة الساحلية المُطلة على البحر الأحمر.
وكان كاميرت قد وصل إلى الحديدة في أواخر الشهر الماضي لقيادة فريق طليعي لمراقبة وقف لإطلاق النار وإعادة انتشار للقوات جرى الاتفاق عليهما بين جماعة الحوثي المتحالفة مع إيران والحكومة اليمنية المدعومة من السعودية.
ورغم مرور أكثر من 40 يوماً على اتفاق السويد القاضي بالوقف الفوري لإطلاق النار في مدينة وموانئ ومحافظة الحديدة، وانسحاب القوات الحكومية والحوثيين إلى خارج المدينة، إلا أن كاميرت عجز عن تحقيق تقدم في ذلك.
ومنذ وصوله إلى اليمن في 23 كانون الأول/ديسمبر، واجه كامرت صعوبات مع الحوثيين الذين يسيطرون على مدينة الحديدة. واتهمه بعضهم بأن لديه أجندة خاصة، الأمر الذي نفته الأمم المتحدة.
وتعرض موكبه في 17 كانون الثاني/يناير لإطلاق نار لم يوقع إصابات وذلك عند خروجه من اجتماع مع الحكومة اليمنية. وقالت الأمم المتحدة إنها لا تعرف مصدر إطلاق النار.
تابع القراءة

قيادي جنوبي بارز يفجر مفاجأة مدوية حول قصف "قاعدة العند" .. "هادي" كان يعلم مسبقا بالعملية !

قال القيادي فيما يسمى بـ«المجلس الانتقالي الجنوبي» اللواء أحمد سعيد بن بريك، إن الحكومة الشرعية لم تشكل لجنة للتحقيق في واقعة تفجير قاعدة «العند».
وقال في حديث لوكالة «سبوتنيك» الروسية ان لديهم معلومات تؤكد أن ˝أطراف موجودة بالشرعية تعاونت مع الحوثيين لتنفيذ العملية».
وأضاف: «لو لم يكن هذا التعاون موجودا لما استطاعت الطائرة الوصول للمنصة وقصفها في هذا التوقيت، ولا يمكن للطائرات المسيرة الطيران لمسافات طويلة».
وتابع: «هناك معلومات استخباراتية وصلت لمؤسسة الرئاسة اليمنية تؤكد احتمالية قيام الحوثيين بضرب العرض العسكري، وقام الرئيس عبدربه منصور هادي بإرسال برقية بإلغاء العرض إلا أن تلك البرقية تم إخفاءها من جانب عمليات الجيش الوطني ولم تصل قيادة المنطقة الرابعة ورئيس هيئة الأركان ومدير هيئة الاستخبارات».
وأشار بن بريك إلى أنه إن لم تكن هناك تلك المعلومات متوفرة فإن العملية لم تكن لتكتمل بتلك الدقة في عمليات الاستهداف والرصد ومعاينة المكان، وما حدث في اليوم التالي كان مخططا أيضا من أطراف في الشرعية عملت على إشعال النار في مصافي عدن.
تابع القراءة

صراع مفاجيء للحلفاء ..اشتباكات بين قوات سورية وروسية مع أخرى إيرانية بسوريا..ماذا يحدث!

كشفت مصادر عن وقوع اشتباكات بين قوات سورية وروسية من جهة، وأخرى إيرانية من جهة أخرى، قرب حماة.
وبحسب ما نقل تلفزيون "دويتشه فيله" الألماني عن مصادر لم يسمها، فإن الاشتباكات وقعت في منطقة الغاب التابعة لمحافظة حماة.
وذكر التلفزيون الألماني، أن الاشتباكات استخدم فيها قذائف هاون، ورشاشات ثقيلة.
ولفت "دويتشه فيله" إلى أن القوات الإيرانية تجرعت هزيمة في الاشتباكات التي وقعت تحديدا في السابع عشر من كانون ثاني/ يناير الجاري.
وزاد التلفزيون قائلا، إنه في أعقاب هذه الاشتباكات، انفتح الروس في مفاوضات مع تل أبيب، حول آلية إخراج فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني من سوريا.
يشار إلى أن هذه الأنباء تأتي بعد أيام من انتقاد رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس النواب الإيراني حشمت الله فلاحت بيشة، الجيش الروسي، قائلا إنه يخرج منظوماته للدفاع الصاروخي عن العمل بالتنسيق مع الإسرائيليين".

تابع القراءة

القاتل الخفي..تقرير حقوقي يروي تفاصيل دقيقة لجرائم الاغتيالات السياسية في «عـدن»

قالت منظمة سام للحقوق والحريات إنها رصدت 103 حادثة اغتيال، في مدينة عدن منذ استعادتها من يد مليشيا الحوثي وسيطرة القوات الإماراتية عليها، وشمل ضحاياها رجال أمن وخطباء مساجد وسياسيين.
________________________________________________________


 اقــــــــــرأ ايــــــــــضـــــــــــا:   





   ________________________________________________________

وأصدرت المنظمة التي تتخذ من جنيف مقرا لها، تقريرا عن الاغتيالات في مدينة عدن بعنوان “القاتل الخفي” بعد أن ظلت هذه الوقائع لغزا فترة من الزمن، حتى بدأت تظهر أطراف خيوط قد تقود إلى كشف الحقيقة.

وأوضحت “سام” إن تقريرها اعتمد على منهجية الإحصاء القائمة على الرصد والتوثيق لعملية الاغتيالات خلال الفترة المحددة في التقرير، حيث رصد التقرير (103) وقائع اغتيال، في محافظة عدن، وعملت على متابعتها من خلال وسائل الإعلام، والتواصل مع أهالي الضحايا، والمعنيين، والجهات الحقوقية والأمنية سعيا منها لفك لغز هذه الجريمة المقلقة، التي دفعت الكثير من القيادات السياسية والدينية إلى الهجرة من مدينة عدن والبحث عن مكان آمن لا تطاله يد الاغتيالات.

وتشير إلى أن هذا التقرير نوعي تحليلي يسلط الضوء على موجة الاغتيالات التي ضربت مدينة عدن العاصمة المؤقتة للحكومة للشرعية، طالت شخصيات أمنية وعسكرية ومدنية لأهداف سياسية، بعد استعادتها من يد مليشيات الحوثي بتاريخ 17 يوليو 2015، وبدعم من دولة الإمارات العربية المتحدة، العضو في التحالف العربي الذي تقوده السعودية، حيث من المفترض أن تشهد استقرارا نسبيا يمهد لعودة الحكومة الشرعية، وإعادة الأمن للمواطن اليمني الذي فقده خلال أيام الحرب مع مليشيا الحوثي، ولكن الذي حدث هو العكس، فقد تدهور الوضع الأمني، وعصفت بمدينة عدن موجه من الاغتيالات التي يعتقد إنها ذات طابع منهج ومنظم، استهدفت شرائح معينة من العسكرين والأمنيين والمدنيين، بوسائل ممنهجة، ما وضع عددا من الأسئلة عن طريقة تنفيذ الاغتيالات، والصمت المريب من الأجهزة الأمنية والقوات المسيطرة على عدن، حتى عن إصدار بيان يوضح ما يجري في عدن، ومن المستفيد من هذه الاغتيالات التي استهدفت حتى الرجل الأول في المحافظة اللواء جعفر محمد سعد بتاريخ 6 ديسمبر 2015.

وقالت سام، إن العدد الأكبر لشريحة الضحايا هم رجال الأمن، حيث وصل عددهم إلى (42) شخصا، يتوزعون على كل من البحث الجنائي، جهاز الأمن السياسي، وأمن مطار عدن، يليهم شريحة الخطباء والأئمة، وبلغ الضحايا منهم (23) شخصا منهم (12) إماما وخطيبا ينتمون للتيار السلفي، و (4) ينتمون إلى حزب الإصلاح، وخطيب واحد ينتمي إلى حركة النهضة ذات التوجه الإسلامي.

وجاء العسكريون في المرتبة الرابعة بعدد ثمانية أشخاص يليهم قيادات وأفراد في المقاومة بواقع سبعة أشخاص، إضافة لفئات متنوعة بعدد 14 شخصا بينهم نشطاء ورياضيين وأساتذة وقضاة وأعضاء نيابة.

وأكدت سام في تقريرها إن موجة الاغتيالات بدأت عقب الحرب مباشرة، ثم استمرت بعد ذلك، وتشير البيانات إلى أن (18) حادثة اغتيال جرت في يناير 2016، عقب شهر واحد فقط من تعيين كلا من عيدروس الزبيدي محافظا لمحافظة عدن واللواء شلال شائع مديرا للأمن.

ويربط بعض المراقبين الذين فضلوا عدم ذكر أسماءهم لـ “سام” ارتفاع وتيرة الاغتيال في هذا الشهر بتأزم الوضع السياسي في تلك الفترة بين دولة الإمارات، والرئيس عبدربه منصور هادي الذي كان مقيما في عدن، قبل مغادرتها في13 فبراير، إضافة إلى أن الاغتيالات في هذه الفترة استهدفت اشخاصا كانوا على صلة بملف مكافحة الإرهاب، سواء من رجال أمن أو القضاة.

ويظهر التحليل الشامل لعملية الاغتيالات من العام 2015 حتى 2018، أنّ العام 2016، كان أكثر الأعوام دموية، حيث رصدت ووثقت (45) واقعة اغتيال وبنسبة تصل إلى (48%)، من إجمالي الضحايا، وكان أغلب ضحايا تلك العمليات من رجال الأمن والقيادات العسكرية، وهو العام الذي تلى استعادة مدينة عدن من ميليشيات الحوثي، يليه العام 2018، بعدد وصل إلى (24) عملية اغتيال، وهو العام الذي شهد توترا مسلحا كبيرا بين ألوية الحرس الرئاسي التابعة للرئيس هادي، وقوات الحزام الأمني الممول من دولة الإمارات العربية المتحدة العضو في التحالف، وصل حد المواجهة المسلحة في يناير من العام 2018، وانتهى لصالح لقوات الحزام الأمني، وسيطرتها على مدينة عدن، وكانت أغلب الفئات المستهدفة بالاغتيال في هذا العام من العسكريين والخطباء، بنسبة (26%).

أمّا العام 2015، فقد سجل عدد (13) واقعة اغتيال، بنسبة تصل (14%). وأخيرا العام 2017، بعدد (11) عملية وبنسبة تصل إلى (12%)، ومن الملاحظ، بحسب تقرير سام أنّ الاغتيالات تمت في فترات متقاربة وبنفس الأساليب، دون وجود أي احتياطات أمنية، ما يؤكد أنّ الجهات المنفذة للاغتيال تتحرك بطمأنينة أكثر، وتمتلك معلومات كاملة عن الضحية.

ورصد التقرير استهداف ضباط في أمن المنافذ خاصة مطار عدن، وميناءها، الذين يعدان بوابة الارتباط بين اليمن والعالم الخارجي، ويعملان على التدقيق في حركة المسافرين من وإلى اليمن، وقد سجلت المنظمة 8 وقائع اغتيال.

وقالت سام في تقريرها إنه من خلال تحليل وقائع الاغتيالات، تبيّن أنّ عمليات الاغتيال عن طريق إطلاق الرصاص على الضحية هي الوسيلة الأكثر استخداما من قبل الجهة التي تنفّذ الاغتيالات في عدن، فأول عملية تمت بالرصاص كانت في 30 أغسطس 2015، فيما أول عملية بعبوة ناسفة كانت في 30 يوليو من العام التالي، أي بعد 11 شهرا.

ويبدو أن عنصر النجاح عامل مهم في تفضيل الرصاص على العبوات الناسفة لدى هذه الجماعات، حيث لم تفلح العبوات الناسفة سوى في (5) عمليات اغتيال مقابل (14) محاولة فاشلة، في حين نجحت (79) عملية اغتيال بالرصاص مقابل فشل (15) فقط.

ويفسّر ذلك أنّ استخدام العبوات الناسفة أكثر تعقيدا، ويتطلب تقنيات تتعدى التدريب على إطلاق الرصاص. وفي الوقت ذاته، يفتح ذلك تساؤلا عن تفضيل الجهات المنفّذة استخدام الرصاص رغم أن العبوات الناسفة أكثر أمانا لفريق الاغتيال خشية اعتقالهم وانكشاف الجهات الداعمة لهم.

وأكدت سام أن الاعتماد على وسيلة الاغتيال بالرصاص رغم الاحتمالات الخطيرة لانكشاف المنفذين، يشير إلى الطرف المسؤول عن التنفيذ، وهو الطرف الذي لا يخشى انكشاف الأفراد المكلفين بالتنفيذ، كونه المسيطر على الأمن والقادر على تمرير السلاح في الحواجز الأمنية، والضامن لسلامة عمليات تنقل المكلفين، كما أنه المختص باحتجازهم وسجنهم في حال انكشافهم أو وقوعهم في قبضة آخرين، وهو نفسه الطرف المسؤول عن التحقيق معهم، واتخاذ الإجراءات القانونية اللاحقة، وبالتالي فهو طرف آمن ينفذ العمليات بسلاسة ويسر، وبالاعتماد على أبسط الوسائل.

وأكدت سام في تقريرها “ستظل هذه الأجهزة الأمنية والمليشيات والدول الممولة لها محل اتهام إلى اللحظة التي يكشف فيها النقاب عن المعلومات المخفية، ويقدم الجناة للقضاء، ويجد الضحايا وذويهم العدالة والإنصاف.”

وطالبت سام لجنة الخبراء البارزين التابعة للمفوضية العامة لحقوق الإنسان المفوضة بالتحقيق في جرائم انتهاك حقوق الإنسان في اليمن وإدراج جرائم الاغتيال ضمن أجندتها لعام 2019، وإيلاء المعلومات الخاصة بالاغتيالات عناية قصوى بالرصد المستمر وتتبع التفاصيل وتبويب المعلومات، وتحليلها سياسيا وأمنيا.

كما أوصت سام الحكومة الشرعية فتح تحقيق جدي في جميع حوادث الاغتيال والكشف عن الجهات المتورطة فيها، ودعت لتوحيد الأجهزة الأمنية وإلغاء التشكيلات الأمنية المنشأة خارج الأطر الرسمية.

وأختتمت المنظمة تقريرها بمطالبة السلطات الشرعية اليمنية ودول التحالف العربي بالالتزام بمعاقبة المتورطين في الجرائم المذكورة، وعدم التستر عليهم وحمايتهم تحت أية اعتبارات أمنية أو سياسية، كما دعت الحكومة اليمنية والتحالف العربي إلى توفير الحماية والرعاية الكاملة لذوي الضحايا وتعويضهم عن فقدان معيليهم
تابع القراءة

إعلان جديد من الأمم المتحدة بشأن مصير «الجنرال كاميرت» وحقيقة استقالته

اعلنت منظمة الأمم المتحدة، إن رئيس لجنة إعادة التنسيق وقائد فريق المراقبين الدوليين في الحديدة اليمنية، الجنرال الهولندي باتريك كاميرت، "مستمر في عمله"، ولم يتقدم باستقالته.
________________________________________________________


 اقــــــــــرأ ايــــــــــضـــــــــــا:   





   ________________________________________________________
جاء التأكيد على لسان نائب المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة فرحان حق، في مؤتمر صحافي عقده بالمقر الدائم للمنظمة الدولية في نيويورك.
وقال المتحدث، رداً على سؤال أحد الصحافيين: "لا (لم يستقل)، هو مستمر في عمله، وقد كان في الرياض مع المبعوث الأممي مارتن غريفيث، حيث التقيا الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي"، بحسب "الأناضول".
وأضاف "إذا حدث أي شيء آخر فسوف نعلنه، هو (كاميرت) مستمر في عمله هذه المرحلة".
وأمس الاول ، قال دبلوماسيون في الأمم المتحدة إن رئيس بعثة المنظمة الدولية المكلفة بالإشراف على اتفاق السلام في مدينة الحديدة يعتزم التنحي الشهر المقبل، وسيحلّ محله مسؤول دنماركي.
وكان كاميرت قد وصل إلى الحديدة في أواخر الشهر الماضي لقيادة فريق طليعي لمراقبة وقف لإطلاق النار وإعادة انتشار للقوات جرى الاتفاق عليهما بين جماعة الحوثي المتحالفة مع إيران والحكومة اليمنية المدعومة من السعودية.
وقال دبلوماسيون طلبوا عدم الكشف عن أسمائهم إن الأمم المتحدة تعتزم تعيين الميجر جنرال الدنماركي مايكل أنكر لوليزغارد، بدلاً من كاميرت، في الشهر المقبل.
يشار إلى أن غريفيث غادر برفقة كاميرت، يوم الأربعاء، العاصمة صنعاء، بعد زيارة استمرت 3 أيام، عقدا خلالها لقاءات مع قيادات الحوثي، تناولت مستجدات الأزمة اليمنية وسبل تنفيذ اتفاق استوكهولم.
ورغم مرور أكثر من 40 يوماً على اتفاق السويد القاضي بالوقف الفوري لإطلاق النار في مدينة وموانئ ومحافظة الحديدة، وانسحاب القوات الحكومية والحوثيين إلى خارج المدينة، إلا أن كاميرت عجز عن تحقيق تقدم في ذلك.
 
تابع القراءة

جميع الحقوق محفوظة - المشهد الأخير © 2018