أخر الاخبار

الامارات تعلن عن بنود جديدة وخطيرة لـ اتفاق الرياض !

قالت صحيفة “العرب” اللندنية الممولة من دولة الامارات انها حصلت على نسخة من مسودة اتفاق الرياض واوردت بنودا جديدة ومثيرة .
وبحسب الصحفية فان بنود المسودة تضمنت تشكيل حكومة كفاءات من 24 حقيبة مناصفة بين الشمال والجنوب برئاسة رئيس الوزراء اليمني الحالي معين عبدالملك الذي قالت ان الأطراف الموقعة على الاتفاق والتحالف العربي توافقت على عودته إلى العاصمة المؤقتة عدن فور توقيع الاتفاق والبدء بتطبيع الحياة السياسية والخدمية في المدينة، قبيل الإعلان عن الحكومة الجديدة.
ووفقا لمصادر صحيفة “العرب”، يتكون الاتفاق من أربعة أبواب رئيسية تعالج القضايا السياسية والأمنية والعسكرية والإدارية، وتنصّ في مضمونها على إعادة هيكلة قوات الجيش والأمن بإشراف لجنة من التحالف العربي تتولى ضم الحزام الأمني في عدن والنخب لقوام وزارة الداخلية والجيش مع منحها الحق في تولي مسؤولية ضبط الأمن في المحافظات الجنوبية، بما في ذلك محافظتا شبوة وحضرموت اللتان بحسب الصحيفة ستغادرهما قوات الجيش بشكل كلي باتجاه مناطق المواجهات مع الحوثيين، بحيث يتولى الحزام الأمني والنخب مسؤولية الملف الأمني.
وتابعت : ويتضمّن اتفاق الرياض آليات لمعالجة التوتّر السياسي والعسكري والاختلال الإداري والوظيفي، ومنع الازدواج الأمني، وتشكيل لجنة مشتركة للإشراف على تطبيق بنود الاتفاق برئاسة السعودية ومشاركة الإمارات والأطراف الموقعة على الاتفاق.
وفيما ينص الاتفاق على تشكيل حكومة كفاءات مناصفة بين الجنوب والشمال ؛ينص ايضا على عودة رئيس الوزراء معين عبدالملك إلى عدن لتيسير الخدمات ودفع المرتبات، حتى يتم التشاور وتشكيل الحكومة الجديدة.
كما يمنح ما يسمى المجلس الانتقالي وفقا لما اوردته الصحيفة ، الحق في المشاركة في مفاوضات السلام المستقبلية بين الشرعية والمتمرّدين الحوثيين.
وبموجب اتفاق الرياض طبقا للصحيفة يتم تعيين محافظين ومدراء أمن لمحافظات الجنوب وفق جدول زمني بالتوافق وبإشراف التحالف العربي واستيعاب النخبة والحزام الأمني في تشكيلات الأمن ومهمتها تأمين المحافظات.
*بند مثير وخطير
وفي اكثر البنود خطورة بحسب ما نشرته العرب المدعومة من الامارات ، فيما يخص الشق العسكري، قالت ينصّ الاتفاق على عودة القوات التي اجتاحت شبوة وأبين من حيث أتت (في اشارة الى القوات الحكومية التي هزمت الانفصاليين)خلال أسبوعين من التوقيع وإخراج القوات العسكرية خارج المحافظات ونقلها إلى الجبهات وفق برنامج محدد متفق عليه.
وختمت بالقول ان اتفاق الرياض ينص على وقف الحملات الإعلامية المسيئة بين كل الأطراف وتشكيل لجنة مشتركة لمتابعة تنفيذ الاتفاق بإشراف التحالف العربي.
وجرى مساء امس الاول الخميس التوقيع على مسودة الاتفاق على ان يتم الاعلان الرسمي للاتفاق يوم الاحد او الاثنين القادمين.
واكدت مصادر مطلعة لموقع مأرب برس اخبار التوقيع على الاتفاق واشارت الى ان التوقيع تم من طرفي الحكومة والانتقالي فقط؛ ووقع سالم احمد الخنبشي نائب رئيس الوزراء ممثلا للحكومة وعن مايسمى المجلس الانتقالي ناصر الخبجي عضو مجلس النواب اليمني. 
وطبقا للمصادر سيتم الاعلان عن الاتفاق رسميا والتوقيع عليه بصيغتيه النهائية في الرياض يوم الاحد أو الاثنين القادمين بحضور القيادة السعودية والاماراتية وقيادة الشرعية وحضور مبعوث الامين العام للامم المتحدة وسفراء دول عربية واجنبية.
تابع القراءة

أخبار محلية

المزيد من الأخبار المحلية

أخبار عربية

المزيد من الأخبار العربية

أخبار دولية

المزيد من الأخبار الدولية

أخبار الرياضة

المزيد من أخبار الرياضة

منوعات

المزيد من المنوعات

جميع الحقوق محفوظة - المشهد الأخير © 2018